"مدام م": كل شيء ليس كما يبدو

12 مايو 2019
الصورة
(جليلة بكار في العرض بدور مدام م)
+ الخط -

لا شيء إلا وهو خاضع لسلطة النص المسرحي، الديكور المتحرّك، والإضاءة، والكراسي، في عرض "مدام م" للمخرجة آسيا الجعايبي، والذي يقدّم من جديد على خشبة مسرح "الفن الرابع" في العاصمة التونسية عند العاشرة من مساء الجمعة والسبت والأحد، 17 و18 و19 من الشهر الجاري.

المسرحية تقوم على تفكيك العلاقات داخل العائلة، الشخصية الأساسية مدام م (جليلة بكار، والدة المخرجة)، لديها خمسة أبناء، وهناك شخصية رئيسية أخرى تُظهر العائلة والشخصيات في علاقات مثالية، هي هاجر الصحافية الاستقصائية.

كانت المخرجة قد صرّحت سابقاً أنها اختارت ثيمة العائلة لأنها "الخلية الأولى التي يبدأ منها كلّ شيء، والمشاكل التي تظهر في ما بعد في المجتمع والعمل في السياسة والعلاقة بالآخرين، وبالجسد كلها مشاكل تبدأ بذورها في العائلة".

لا تفكّك المخرجة فقط مفهوم السلطة في العائلة، رغم أن سلطة "مدام م" على أبنائها ظاهرة، لكنها تفكك أيضاً علاقات الحب والأخوة والعمل، وسرعان ما تتحوّل حياة هذه العائلة إلى جحيم، والسبب الصحافية التي تطارد سبقاً صحافياً، إذ تظهر الأحداث أن الشخصيات ليست كما تبدو لأول وهلة.

تبدأ القصة مع هجوم الفئران على المدينة التي تسكن فيها مدام م، وتدّعي الصحافية التي تتبّع القضية أن مصدر الفئران هو حديقة مدام م، وأن أحد أبنائها يربّي الفئران. ينتحر الابن بعد ذلك، وتتوالى الأحداث لتقود الشخصيات إلى مصائر مختلفة، منها دخول أحد الإخوة في علاقة عاطفية مع الصحافية.

المخرجة، ابنة فاضل الجعايبي وجليلة بكار، ربما جعلها الانتماء إلى هذه العائلة المسرحية، تحت المجهر من قبل الجمهور أكبر من غيرها، هل ستقلّد والديها؟ هل لديها جديد؟ خاصة وأنها استعانت بوالدتها لتكون بطلة لعرضها الأول، فهل تستفيد من نجومية والدتها ليكون عرضها الأول ناجحاً؟

عن ذلك تقول إنها ليست مع القطيعة مع تاريخ والديها، ولكن لديها ما لم تحصل عليه أو تكتسبه من أبويها والمتعلّق بطريقة تأطيرها ورؤيتها ودراستها فقد أكملت دراسة المسرح في "جامعة السوربون" الباريسية، ولها مكتسباتها المعرفية الخاصة، لكن الجانب المحترف في الديكور والإخراج يطرح تساؤلات كثيرة حول حرفية العرض الأول، رغم ذلك تؤكد المخرجة أن مساهمة الجعايبي في العرض "صفر".

المسرحية تأليف جماعي، إذ لجأت لمخرجة إلى ورشة كتابة من نوع خاص، فكانت تطرح فكرة وتطلب من الفنانين المشاركين كتابتها، ويتم الاشتغال عليها بشكل يومي.

المشاركون في أداء العرض وتنفيذه هم بكار ومنى بلحاج زكري وحمزة الورتتاني وإيمان غزواني ومعين المومني وأداء صوتي لشيرين المولهي ومساعدة في الإخراج لآمال بركة.

المساهمون