"مختزلون" تجمع فناني الكاريكاتير في المغرب

13 ابريل 2019
الصورة
يشهد اللقاء رسومات سريعة للجمهور (الملف الصحافي للفعالية)
+ الخط -

تستضيف مدينة الدار البيضاء المغربية، اليوم وغداً، فعالية "مختزلون" التي تكرّم فناني الكاريكاتير العاملين في المؤسسات المغربية والدولية.

وتتضمن الفعالية ورشات عمل ولقاءات تواصلية موجهة للشباب المهتم بهذا الفن "لإعداد خلف يحمل مشعل الرواد، ليساهم في استمرار هذا الفن ويمثله أحسن تمثيل"، وفق بيان "الجمعية المغربية لرسامي الكاريكاتير" المنظِّمة للحدث. 

وتفتح الندوة المقامة في هذه النسخة نقاشاً يهم الجدليات المتعلقة بفن الكاريكاتير الصحافي، وتغوص في تفاصيلها، لتقريب الجمهور من ماهيتها واختلاف الرؤى والتوجهات المكونة للحقل الكاريكاتيري، في المغرب خاصة، والعالم عامة.

وتقام طاولة مستديرة تجمع الرسامين وتفتح نقاشاً حول مشاكل وتحديات الرسامين، والحلول المقترحة للخروج بتوصيات تأمل الجمعية في أن تشكل، مستقبلاً، خريطة طريق لمكتسبات لرسامي الكاريكاتير.

وسيجري تنظيم نشاط رسم البورتريه الكاريكاتيري السريع، بغية تواصل الرسامين مع الزوار بشكل مباشر.


وقالت الجمعية إنها اختارت للفاعلية اسم "مختزلون"، "باعتبار أن رسام الكاريكاتير شخص يختزل آلاف النصوص إلى رسومات، يختزل الوقت الممنوح لقراءتها إلى ثوان قليلة، يختزل مواقفه ووجهات نظره في رسومات تعليقية، كما يختزل خياله إلى خطوط تعبيرية سوريالية بسيطة".

وتابع البيان أن رسام الكاريكاتير "أيضاً يختزل لدى المتلقي رزمة من الأحاسيس والمشاعر الداخلية إلى انفعال خارجي واحد، ويختزل بقوّته اللاذعة المسافة بين الأخير وأصحاب القرار".

ويعكس اللقاء "مسعى منظمي التظاهرة لتوسيع دائرة تقبل فن الكاريكاتير، وكذا التأكيد أن أصحاب القرار يتقبلون نقد هذا الفن المشاغب بجرأته والبناء برسائله، ذلك لتكون المحطة أرضية مشتركة تجمع الفاعل السياسي مع الرسام الناقد".

المساهمون