"محرز الجديد" ينهي الموسم بإنجازين رائعين

"محرز الجديد" ينهي الموسم بإنجازين رائعين

09 مايو 2019
الصورة
النجم الجزائري قدّم مستوى رائعاً هذا الموسم (Getty)
+ الخط -

أنهى النجم الجزائري سعيد بن رحمة مهاجم نادي برينتفورد الإنكليزي، الموسم الكروي الحالي بأفضل طريقة رغم ابتعاده عن المنافسة في الفترة الأخيرة، إذ حقق اللاعب إنجازين جديدين، جسّدا تألقه اللافت منذ انطلاق الموسم الكروي الجاري، ما جعله محلّ اهتمام الكثير من أندية الدوري الإنكليزي الممتاز.

وأنهى بن رحمة الملقب بـ "محرز الجديد" بسبب تشابه طريقة لعبه، وكذلك قدراته ومهاراته مع مواطنه نجم مانشستر سيتي رياض محرز، الموسم على رأس أفضل الممررين في بطولة الدرجة الأولى الإنكليزية، بواقع 14 تمريرة حاسمة، متفوقاً على العديد من نجوم الدوري على غرار لاعب نورويتش سيتي بوينديا، ولاعب هال سيتي غروسيكي، وكذلك نجم ليدز يونايتد بابلو هيرنانديز، الذين حققوا 12 تمريرة حاسمة منذ انطلاق الدوري.

وفي المجموع، سجل بن رحمة 11 هدفاً وقدم 17 تمريرة حاسمة في 45 مباراة، شارك فيها بمختلف المسابقات منذ انطلاق الموسم الكروي الحالي.

في المقابل، نال سعيد بن رحمة أيضاً جائزة شخصية أخرى، إذ بعد خسارته جائزة أفضل لاعب في برينتفورد خلال الموسم الحالي لصالح الفرنسي نيل موباي، نال النجم الجزائري جائزة أفضل هدف في الموسم مع الفريق، إذ تم اختيار هدفه في مرمى هول سيتي في شهر إبريل/نيسان الماضي الأفضل، وهو الهدف الذي أثار إعجاب الجماهير ووسائل الإعلام، إذ راوغ بن رحمة 3 لاعبين في منطقة الجزاء، قبل أن يسدد كرة قوية سكنت الزاوية التسعين لحارس مرمى هال سيتي الذي لم يحرّك ساكناً.

ويغيب بن رحمة عن برينتفورد منذ منتصف شهر إبريل الماضي، حين انتهى موسمه مبكراً بسبب الإصابة، التي قلّصت حظوظه في اللحاق بنهائيات كأس أمم أفريقيا، التي سيخوضها المنتخب الجزائري في الصيف القادم في مصر.


وتعرض بن رحمة للإصابة في مباراة ريدينغ بدوري الدرجة الأولى الإنكليزية، إذ غادر الملعب في الدقيقة 59 من الشوط الثاني، وكان مدرب نادي برينتفورد الإنكليزي توماس فرانك، قد كشف في الشهر الماضي أن نجمه الجزائري لن يتمكن من المشاركة في ما تبقى من مباريات خلال الموسم الكروي الجاري، بسبب الإصابة التي يعاني منها.

وقال مدرب بيرنتفورد بشأن إصابة النجم العربي: "لقد تعرض لكدمة قوية على مستوى الكاحل، وكان يبدو أنه سيسترجع عافيته سريعاً، لكن اتضح أن إصابته كانت أكثر تعقيداً".

وتلقّت آمال بن رحمة في المشاركة بنهائيات كأس أمم أفريقيا مع المنتخب الجزائري، ضربة قوية إذ كان يتطلع لمواصلة التألق مع فريقه الإنكليزي، قصد الحصول على مكانة في تشكيلة "المحاربين"، وخصوصاً أن المدير الفني جمال بلماضي يراهن عليه كثيراً لإنعاش خط الهجوم، إلا أنه سيضطر لإيجاد بدائل وخيارات أخرى لتعويضه.

المساهمون