"محرز الجديد" يفتخر بأصوله الجزائرية

"محرز الجديد" يفتخر بأصوله الجزائرية ويوجه رسالة قوية إلى بلماضي

07 مارس 2019
الصورة
السعيد بن رحمة مهاجم نادي برينتفورد (Getty)
+ الخط -
 

عبر النجم الجزائري السعيد بن رحمة مهاجم نادي برينتفورد الإنكليزي الناشط في بطولة الدرجة الأولى "التشامبيونتشيب" عن افتخاره واعتزازه بأصوله الجزائرية، موجهاً رسالة قوية إلى المدير الفني للمنتخب الجزائري جمال بلماضي.

وعبّر بن رحمة الملقب بـ"محرز الجديد" نظراً لتشابه طريقة لعبه وبنيته الجسدية وكذلك لون بشرته مع نجم مانشستر سيتي رياض محرز، عن رغبته في العودة إلى صفوف المنتخب الجزائري والمشاركة في أمم أفريقيا 2019 التي ستجري في مصر صيف العام الجاري.

وقال بن رحمة في فيديو تم تناقله على "يوتيوب" بشأن رغبته في اللعب مع المنتخب الجزائري: "بالتأكيد أريد ذلك، من اللاعب الذي لا يريد اللعب مع المنتخب والمشاركة في منافسة مثل كأس أمم أفريقيا؟".

وأضاف اللاعب البالغ من العمر 23 سنة: "لست قلقاً بشأن هذا الموضوع، سنرى ذلك في الوقت المناسب، أنا حالياً مركّز تماماً على الظهور بشكل جيد وإبراز إمكاناتي، وأحاول أن أكون جيداً، وإذا ما تلقيت دعوة من المنتخب سألبي النداء مباشرة".

وكان بن رحمة قد لعب مرة واحدة فقط مع المنتخب الجزائري، وكان ذلك في عهد المدرب الأسبق، الفرنسي كريستيان غوركوف، في شهر أكتوبر/تشرين الأول من العام 2015، خلال مباراتي غينيا والسنغال الوديتين.

 وعن مدى تعلقه بالجزائر والمنتخب الجزائري قال بن رحمة: "هذا أمر طبيعي، لقد ولدت هناك، والجزائر بلاد القلب بالتأكيد لا شك في ذلك"، وتابع: "المدرب جمال بلماضي يملك اليوم عدة خيارات، وأنا أنتظر بشغف تواصله معي"، وعن رأيه في اللاعبين الذين يضمهم المنتخب الجزائري حالياً في صورة رياض محرز وبغداد بونجاح وياسين براهيمي، وسفيان فيغولي، قال: "هناك لاعبون جيدون جداً، ومهاجمون كثيرون، أعرف بأن المنافسة شديدة جداً، لكن ذلك لا يخيفني أبداً"، مضيفاً: "الأمر سيكون صعباً جداً لي خاصة وأن هناك لاعبين يعرفون خبايا أفريقيا، وعموماً أنا لا أريد التسرع ولا استباق الأحداث، لقد سبق لي اللعب مع المنتخب وما زلت أريد العودة إليه لكن المدرب هو من يقرر ذلك"، وختم تصريحاته مردداً العبارة الشهيرة في الملاعب الجزائرية: "1 2 3 فيفا لالجيري".

وكان النجم الجزائري سعيد بن رحمة، قد جذب الأضواء خلال الأسبوع الماضي في إنكلترا، بعد أن واصل تقديم مستوياته الفنية المبهرة مع نادي برينتفورد، واستطاع المشاركة في أربعة أهداف من خماسية فريقه في مرمى نادي هال سيتي، ضمن الأسبوع الـ24، بتسجيله "لهاتريك"، وصناعته لهدف آخر.

وبعد هذه المستويات التي أضحى يقدمها بن رحمة، أصبح مستقبله محلّ حديث الصحافة الإنكليزية، مؤكدة أن المستويات المقدمة لحد الآن من لاعب نيس الفرنسي السابق، لن تبقيه في "التشامبيونشيب"، بل أن انتقاله للدوري الإنكليزي الممتاز هو مسألة وقت فقط.

ووفقاً لتقارير إعلامية، فإن عدة أندية في البريميرليغ تتابع عن كثب تطور بن رحمة، أهمها نادي أرسنال، مضيفة أن إدارة "المدفعجية" ستحاول ضم "محرز الجديد"، في حالة مواصلته التألق وتقديم هذه المستويات الرائعة، وهو الذي تمكن لحد اللحظة من تسجيل 8 أهداف وصناعة 11 منها في "التشامبيونشيب".

ويمتد عقد بن رحمة مع برينتفورد إلى غاية عام 2022، وتقدر قيمته السوقية بحوالي 2 مليون يورو، التي قد ترتفع في حالة مواصلته تقديم هذه المستويات الرائعة، التي قد تعجل أيضاً بخروجه، وهو المتوقع في حالة لم يستطع فريقه تحقيق الصعود للدوري الممتاز نهاية الموسم الجاري.

المساهمون