"مجموعة الصيف".. أجيال من التشكيليين العرب

29 يوليو 2019
الصورة
(عمل لـ منى نحلة، من المعرض)

يقيم غاليري "المرخية" في الدوحة معرض "مجموعة الصيف" بجزئه الرابع عشر بمشاركة نخبة من الفنانين العرب المعاصرين، حيث ينطلق المعرض عند السابعة من مساء بعد غدٍ الأربعاء، 31 من الشهر الجاري ويتواصل حتى 21 أيلول/ سبتمبر المقبل.

يشارك في المعرض فنانون من ثمانية بلدان عربية، فمن قطر تحضر أعمال مبارك المالك وهنادي درويش، ومن لبنان منى نحلة. أما من سورية، فيشارك محمد علي وعلاء أبو شاهين، ومن مصر عادل السيوي، وعبد الرحمن قطناني من فلسطين، ويحضر من العراق إسماعيل عزام، ويشارك من المغرب محمد المرابطي، ومن السودان راشد دياب.

تشارك أيضاً نخبة من الفنانين العرب المعاصرين بمجموعة من الأعمال الصغيرة، وهم أحمد البحراني، وإسلام كامل، ومنار المفتاح، وعلي دسمال الكواري، ومحمد الوهيبي، ومحمد المهدي، وهيثم الحمد، وحسّان مناصرة، ومريم فرج السويدي، ومعتز الإمام، وغزوان علاف، وسيد حسن الساري.

يمثّل المشاركون توجهات فنية مختلفة في الأسلوب، وينتمون إلى أجيال مختلفة أيضاً، مما يثري المعرض بتجارب من شتّى الاتجاهات عربياً، في النحت والكولاج والتجهيز، وتداخل المواد المستخدمة في العمل الفني.

في النحت، سنرى أعمال علاء أبو شاهين الحديدية. وفي المزج بين المواد، نجد عمل عبد الرحمن القطناني الذي يعمل بخام الأسلاك الشائكة إلى جانب معادن أخرى.

كما تحضر أعمال حروفية وتجريدية مثل عمليْ محمد المرابطي ومحمد علي، إلى جانب أعمال بورتريهات مباشرة كلوحة إسماعيل عزام، وثمة استلهام للتراث والبيئة المحلية الخليجية مثل لوحة هنادي درويش.

هناك لوحات تمثّل المرأة العربية مثلما هو عمل منى نحلة، وبالطبع تحضر البيئة السودانية وخاصة المرأة في عمل راشد دياب، فيما تحضر المرأة ذات العيون الكثيرة في عمل لعادل السيوي.

دلالات