"مؤشر الحرية".. الدول العربية في المؤخرة ومصر بعد موريتانيا

"مؤشر الحرية".. الدول العربية في المؤخرة ومصر بعد موريتانيا

30 اغسطس 2015
الصورة
أول دولة عربية ترتيبها 78 في التصنيف (المؤشر)
+ الخط -

تذيّلت الدول العربية، الترتيب العالمي في مؤشر "حرية الإنسان"، الذي أصدرته ثلاثة معاهد دولية، منتصف شهر أغسطس/آب الجاري.

وحل الأردن "الأول عربيًا" في المركز الـ78 بالنسبة لباقي دول العالم، وجاءت الجزائر واليمن في نهاية القائمة العربية بحلولهما في المركزين 146 و148.

ويقيّم المؤشر، الصادر عن معاهد (كاتو، وفريزر، والليبراليين التابع لمؤسسة فريديريش نومان للحرية) أوضاع الحريات وقوة القوانين في 152 دولة على مستوى العالم.

وجاءت هونغ كونغ في المرتبة الأول عالميا، تلتها سويسرا ثم فنلندا، فالدنمارك ونيوزلاندا في المرتبة الخامسة، بينما حلّت الولايات المتحدة في المركز العشرين.

وعلى صعيد الشرق الأوسط، فقد حلّت إسرائيل الأولى، وجاءت في المركز الـ51.
أما تركيا فجاءت في المركز 62.

وتراجعت الدول العربية إلى المراتب الأخيرة، في صورة تعكس التراجع الحقوقي، وحلّ الأردن في المركز 78، ثم لبنان في المرتبة 87، فالبحرين في المركز 89، والكويت في المركز 97، ثم عُمان بالمركز 112.

وجاءت تونس في المركز 113، وبعدها مباشرة قطر، ثم الإمارات العربية المتحدة في المركز 117، أما المغرب فتراجع إلى المركز 121، وبعده موريتانيا 127، ثم مصر في المرتبة 136، وبعدها السعودية 141، فالجزائر 146.

اقرأ أيضا: اليمن والسودان في ذيل قائمة التقدم الاجتماعي

وجاء اليمن في نهاية القائمة 148، في حين كان المركز الأخير في القائمة من نصيب إيران.

ويعتمد "مؤشر الحرية" على قوة القوانين والأمن وحرية تنظيم الحركات وحرية إنشاء التنظيمات الدينية والعمل غير الحكومي وحرية الصحافة والتعبير، والحرية الفردية والاقتصادية، وقد صدرت إلى الآن عشر نسخ من التقرير منذ عام 2006.

اقرأ ايضا: تقرير حقوقي: مصر الأولى عالمياً في انتهاك حرية الطلاب