"مؤتمر فيلادلفيا": مقاربة النقد الحضاري عربياً

"مؤتمر فيلادلفيا": مقاربة النقد الحضاري عربياً

26 سبتمبر 2016
الصورة
(فهمي جدعان)
+ الخط -

تعقد "جامعة فيلادلفيا" الأردنية أشغال الدورة الحادية والعشرين من مؤتمرها الدولي تحت عنوان "واقع وآفاق النقد الحضاري في الوطن العربي"، بين 11 و13 نيسان/ أبريل المقبل.

في هذه الدورة، يستشعر القائمون على المؤتمر، الذي تنظّمه "كلية الآداب والفنون" في الجامعة، بحسب بيانها الصحافي "الحاجة الماسّة للقيام بتشخيص حقائق النقد الحضاري وعوائقه وآفاقه، بوصفه شبكة من المناهج والمفاهيم العابرة للتخصصات، الكاشفة للأنساق المضمرة التي تشكّل بنية المجتمعات العربية، بغية العمل على تحليل هذه الأنساق ونقدها جذرياً؛ فكرياً وسياسياً واقتصادياً واجتماعياً وإعلامياً وأدبياً وفنياً، في ضوء التحوّلات التي آلت إليها أحوال المجتمعات العربية في العقود القليلة الماضية".

المؤتمر، الذي سيكون المتحدّث الرئيسي فيه هو المفكّر الأردني الفلسطيني فهمي جدعان، سيضمّ سبعة محاور رئيسية للنقاش، هي: "الإطار النظري الفلسفي للنقد الحضاري الثقافي"، و"ملامح النقد الحضاري الثقافي في الموروث العربي الإسلامي"، و"ملامح النقد الحضاري الثقافي في الفكر العربي المعاصر"، و"معوّقات النقد الحضاري الثقافي في الواقع العربي"، و"ملامح النقد الحضاري الثقافي في الخطاب النسوي العربي المعاصر"، و"ملامح النقد الحضاري الثقافي في خطاب الاستشراق"، و"ملامح النقد الحضاري الثقافي في الخطاب الفني".

وأوضح البيان شروط المشاركة في المؤتمر بإرسال بحث لا يتجاوز سبعة آلاف كلمة، متضمّناً الهوامش متسلسلة في نهايته، وقائمة المصادر والمراجع والملاحق، في موعد أقصاه الأول من شباط/ فبراير المقبل.

وعلى جري العادة، ستُحكِّم "عمادة البحث العلمي" في "جامعة فيلادلفيا" البحوث المشاركة حسب الأصول بعد انعقاد المؤتمر، كما سيجري نشرها في كتاب محكّم، حيث تقدّر الجامعة مشاركة أكثر من ستّين باحثاً وباحثة من بلدان عربية وأجنبية.

يُذكر أن الدورة العشرين من "مؤتمر فيلادلفيا الدولي" انعقدت العام الماضي، بعنوان "الشباب: التجلّيات وآفاق المستقبل".

المساهمون