"لقطة" تلخص أزمة مارسيليا وتثير جدلاً بين عشّاقه!

08 فبراير 2019
الصورة
مارسيليا يعاني الأمرّين (Getty)
+ الخط -
لم يكتف نادي أولمبيك مارسيليا من النتائج السلبية في الآونة الأخيرة، وضغط الأنصار الغاضبين من تراجع الفريق، الذي شارك في نهائي منافسة الدوري الأوروبي الموسم الماضي، ليزيد اللاعبون بمشاكلهم من تأزم الوضع.

وظهرت أزمة في المجموعة خلال المباراة الأخيرة، التي جمعت نادي الجنوب الفرنسي بضيفه بوردو والتي جرت دون جمهور، حين فضحت لحظة تغيير المهاجم الكاميروني، كلينتون أنجي بزميله الصربي رادونجيتش، سوء العلاقة بين اللاعبين، بعدما رفض الأول مصافحة الثاني في لقطة تركت انطباعاً سيئاً عن أجواء الفريق.

وفوجئ رادونجيتش بتصرف زميله، وظهرت تعابير الدهشة مختلطة بالضحك على وجهه، وهو ما أظهرته لقطات الكاميرات الموجودة في الملعب، قبل أن يواصل الصربي آخر عشرين دقيقة من المباراة التي انتهت بهدف نظيف سجله المدافع كامارا.



ويعيش أنجي موسماً صعباً مع الفريق، بسبب عدم دخوله في حسابات المدرب رودي غارسيا، واكتفائه بالمشاركة في مباريات قليلة، وعادة كبديل، بالرغم من فشل الثنائي كوستاس ميتروغلو المنتقل نحو نادي غلطة سراي، والمهاجم فالير جيرمن الذي أثبت محدوديته.

وأكدت تقارير فرنسية أن المهاجم الكاميروني قد رفض الانتقال نحو نادي غلطة سراي وبيشكتاش التركيين، كما رفض التوقيع مع نادي الريان القطري الذي طلب استعارته من ناديه الفرنسي، رغم أنه يُعتبر تقريباً خارج حسابات المدرب رودي غارسيا خلال هذا الموسم الجاري.

المساهمون