"لعنة" أياكس تطيح بستة مدربين آخرهم بوكيتينو

"لعنة" أياكس تطيح بستة مدربين آخرهم بوكيتينو

21 نوفمبر 2019
الصورة
ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام السابق (Getty)
+ الخط -
أقال نادي توتنهام هوتسبيرز الإنكليزي مدربه الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، بسبب توالي النتائج السلبية منذ انطلاق الموسم الحالي، وتم تعويضه بالبرتغالي جوزيه مورينيو الذي سيشرف على الفريق حتى موسم 2022-2023، رغم أن الأول قاد الفريق للوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، قبل خسارته أمام ليفربول، الموسم الماضي.

وذكرت صحيفة "ذا الصن" البريطانية، أمس الأربعاء، أنّ بوكيتينو بات سادس ضحية لنادي أياكس أمستردام الهولندي، على الرغم من أنّ فريق المدرب الأرجنتيني، نجح باجتيازه، في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، من خلال عودة دراماتيكية في مباراة الإياب التي أُقيمت في مايو/أيار الماضي، غير أنّ الفريق الإنكليزي فشل في الحفاظ على مستواه، منذ انطلاق الموسم الحالي، لتتم الإطاحة بمدرب إسبانيول الإسباني السابق.

وبوكيتينو، بحسب الصحيفة، ليس المدرب الوحيد الذي حلّت عليه "لعنة" أياكس، فقد سبقه المدرب اليوناني مارينوس أوزونيديس، الذي أُجبر على الاستقالة في فبراير/ شباط العام الماضي، بعد خسارة فريقه أيك أثينا اليوناني، على يد بطل هولندا، ذهابًا وإيابًا ليحتل المركز الأخير في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا. كما دفع المدرب البرتغالي روي فيتوريا، ثمن خسارة نادي بنفيكا البرتغالي، أمام النادي الهولندي، والإقصاء من دوري أبطال أوروبا مبكرًا.


وكان الكرواتي نيكو كوفاتش مدرب بايرن ميونخ الألماني، منافس أياكس الثالث في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، حيث تصدر المجموعة الخامسة بعد تعادلين مع الفريق الهولندي، رابع المدربين الذين تمت إقالتهم، حيث غادر منصبه، الشهر الماضي، بعد توالي النتائج السيئة للنادي البافاري.

ووجّه أبناء المدرب الهولندي إيريك تين هاغ، الضربة القاضية للأرجنتيني سانتياغو سولاري بعد أربعة أشهر من توليه تدريب ريال مدريد الإسباني، حيث نجح نادي أياكس في الفوز بملعب الأخير "سانتياغو برنابيو" 4-1 في ذهاب الدور الثاني من مسابقة "شامبيونزليغ"، واستمر 6 أيام فقط في العمل، قبل إقالته وتعيين المدرب الفرنسي زين الدين زيدان مكانه.

وتوقّع معظم المتتبعين أن ينتهي مشوار أياكس في دوري الأبطال، الموسم الماضي، أمام يوفنتوس الإيطالي، في الدوري ربع النهائي، ورغم ذلك نجح رفقاء الدولي المغربي حكيم زياش في التأهل بالتعادل ذهاباً 1-1 في أمستردام، والفوز إياباً في تورينو 2-1، ليفشل بذلك النادي الإيطالي في تحقيق لقب المسابقة القارية.

وختمت صحيفة "ذا صن" البريطانية، بالإشارة إلى أنّ "لعنة" أياكس الذي يلعب دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، باتت تهدد مستقبل الإنكليزي فرانك لامبارد مدرب تشلسي الإنكليزي، والفرنسي كريستوف غالتيير مدرب ليل الفرنسي، والإسباني ألبرت سيلاديس مدرب فالنسيا الإسباني.

 

دلالات

المساهمون