"كيف تعاود الظهور".. قضايا النشر المستقل

"كيف تعاود الظهور".. قضايا النشر المستقل

24 يناير 2020
الصورة
(سلسلة كتب كيف تـ )
+ الخط -

في 2016، أطلقت الفنانتان المصرية مها مأمون والأردنية آلاء يونس مشروعاً فنياً بعنوان "كيف تـ"، وقد صدرت ضمنه عدة كتب جيب وأُقيمت عدة معارض فنية، منها "كيف تعرف ما الذي يجري حقاً" (2016) لـ فرانسيس ماكي، و"كيف تلتئم: الأمومة وأشباحها" للشاعرة المصرية إيمان مرسال (2017) وغيرها.

وضمن هذه السلسلة، افتتح أمس في مؤسسة "م.م.ا.غ"، بعمّان معرض بعنوان "كيف تعاود الظهور من بين أوراق النشر المستقل"، بالتزامن مع محاضرة أدائية للفنان حسين ناصر الدين وإطلاق كتاب.

شارك في الكتاب فنانون؛ من بينهم: وعلي عيال، وعلي حسين العدوي، وعلي تابتك، وعلي ياس، وأنطوان لافيبر، وباراكونان، وبرنارد تشيله، وشاندان غومس، وهالة بزري، وحسين ناصر الدين، وإيمان إبراهيم، وجنى طرابلسي، وجوهانا دومكه، وكلاوس شوربيل، ومروان عمارة، ومحمد شقديح، وعمر زكريا، ورأفت مجذوب، وصنع الله ابراهيم، إلى جانب مؤسسات من بينها: "شبكة الحدود"، و"مؤسسة خط"، و"دار الفتى العربي".

يتناول المعرض، بحسب بيانه، مبادرات النشر المستقلّة التي تُرفض أو تُمثّل بشكل غير كافٍ؛ فعلى الرغم من الدور الهام الذي تلعبه الممارسات المستقلّة في التشكيك في الحدود الإبداعية والمهنية والسياسية، إلا أنها لا تزال غير معروفة على نطاق واسع، ومن الصعب العثور على منشوراتها، وقَلَّما دُوِّن تاريخ كفاحها ضد أنظمة النشر التقييدية المكتوبة.

يأتي هذا المعرض إثر بحث مستفيض ومستمر حول الممارسات الهامة وغير المرئية نسبياً لعمليات النشر المُستقل. بالتوازي مع المعرض، يُقام برنامج عام للمحادثات والعروض وإطلاق الكتب والورش والتجمعات الأخرى؛ جميعها تستكشف إمكانيات النشر في الوقت الحالي.

المساهمون