"كوميرسانت": تدمير سبع طائرات روسية بحميميم جراء قصف بالهاون

"كوميرسانت": تدمير سبع طائرات روسية بمطار حميميم في سورية جراء قصف بالهاون

04 يناير 2018
الصورة
يعد مطار حميم كبرى القواعد الروسية في سورية (Getty)
+ الخط -


ذكرت صحيفة "كوميرسانت" الروسية، مساء الأربعاء، أن قاعدة حميميم الروسية في محافظة اللاذقية في سورية، تعرضت، يوم 31 ديسمبر/ كانون الأول، لقصف بالهاون، أسفر عن تدمير ما لا يقل سبع طائرات روسية وإصابة أكثر من عشرة عسكريين. 

وأوضح مصدران عسكريان ودبلوماسيان لـ"كوميرسانت" أن القصف الذي شنه "مسلحو واحدة من المجموعات الإرهابية" أسفر عن تدمير أربع قاذفات "سو-24" ومقاتلتي "سو-35إس" وطائرة نقل عسكري من طراز "أن-72"، بالإضافة إلى انفجار مخزن للذخيرة.

واعتبرت الصحيفة أن "هذا الهجوم يعد من أسوأ الحوادث منذ بدء العملية العسكرية الروسية في سورية في 30 سبتمبر/ أيلول 2015"، مرجعة ذلك إلى أن كافة الخسائر السابقة كان لها "طابع فردي" من دون إصابة مجموعة من المعدات الروسية دفعة واحدة، وإلى نجاح المنظومات الروسية للدفاع الجوي في تأمين قاعدتي حميميم وطرطوس بشكل كامل حتى ذلك اليوم.

وذكّرت "كوميرسانت" بأن رئيس إدارة العمليات في هيئة الأركان العامة للجيش الروسي، سيرغي رودسكوي، سبق له أن حذر من ظهور "مجموعات تخريبية" لمسلحي "داعش" في "الأراضي المحررة" في سورية.

وحتى الآن، لم تعلق وزارة الدفاع الروسية على هذه التسريبات الإعلامية، مكتفية في وقت سابق يوم الأربعاء بالكشف عن مقتل طيارين روسيين جراء تحطم مروحية عسكرية من طراز "مي-24" نتيجة لـ"عطل فني" أثناء هبوط اضطراري في محافظة حماة.