"كوستا يستحق الطرد".. حالة تفند نظرية مورينيو "المؤامرة المزعومة"!

"كوستا يستحق الطرد".. حالة تفند نظرية مورينيو "المؤامرة المزعومة"!

05 مارس 2015
الصورة
كوستا نجا من عقوبة الطرد خلال مواجهة تشلسي(العربي الجديد)
+ الخط -

شهدت المباراة التي جمعت فريقي وست هام وضيفه تشلسي في الجولة الثامنة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز، حالة مثيرة للجدل، بطلها المهاجم الاسباني لفريق تشلسي، دييجو كوستا، بعدما قام بتوجيه ضربة لمدافع فريق وست هام، آرون كريسويل، يستحق عليها الطرد بالبطاقة الحمراء.

ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية خبرا تؤكد فيه أن المهاجم الاسباني، كوستا، أفلت من عقوبة صارمة، بعد ضربه مدافع فريق وست هام بشكل متعمد، تحت أنظار المدرب جوزيه مورينيو، الذي كسب فريقه الفوز في نهاية المباراة التي جرت على ملعب "أبتون بارك" بصعوبة، وبهدف لاعبه البلجيكي إيدين هازارد.

ولم يشهر الحكم، أندريه مارينر، أية بطاقة صفراء للاعب الذي نجا فعلا من عقوبة قاسية، ليس أقلها الطرد من المباراة.

ودحضت الحالة التي أفلت منها كوستا من العقوبة مزاعم المدير الفني لتشلسي، البرتغالي جوزيه مورينيو، الذي طالما كان يؤكد وجود "مؤامرة" من الحكام ومن غيرهم على الفريق الإنجليزي، كي يفشل في تحقيق الانتصارات.

وكان مدرب وست هام، سام الاردايس، قد شدد قبل المباراة على لاعبيه بعدم استفزاز المهاجم الإسباني، دييجو كوستا، كي لا يتورط الفريق معه في أي حالة متوقعة خلال المباراة.

وتخطى تشيلسي المتصدر عقبة وست هام نحو السير بثقة صوب لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، ليظل متفوقا بخمس نقاط على مانشستر سيتي حامل اللقب وصاحب المركز الثاني، إذ يملك تشيلسي 63 نقطة من 27 مباراة، مقابل 58 نقطة لسيتي الذي لعب مباراة أكثر من المتصدر.

المساهمون