"كتارا للرواية العربية": غائب فرمان شخصية العام

10 اغسطس 2020
الصورة
(غائب طعمة فرمان)

على مدار السنوات الخمس الماضية، ركّزت جائزة "كتارا للرواية العربية" على اشتغالات عدّة في السرد الروائي العربي، حيث خصّصت أحد فروعها للدراسات النقدية التي جاءت لتسدّ فجوة معرفية في هذا المجال، إلى جانب اهتمامها بروايات الفتيان، وتقديمها للأعمال المنشورة والمخطوطة على حدّ سواء.

اختارت الجائزة في دورتها السادسة، المزمع الإعلان عنها في الثالث عشر من تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، الروائي والقاص والمترجم العراقي غائب طعمة فرمان (1927 – 1990) ليكون شخصية العام، في إطار تقليد سنوي درجت عليه لجنة الجائزة للاحتفاء بشخصية أدبية عربية تركت بصمة واضحة في مسيرة الأدب العربي.

وتسعى مؤسسة الحي الثقافي"كتارا" في الدوحة، من خلال ترشيحاتها لشخصية العام من الكتاب العرب إلى "تكريم جيل الرواد، الذين أسهموا بما أنتجوه من إبداعات أدبية وفكرية في زيادة الوعي في المجتمعات العربية، كما أن تكريم هؤلاء المبدعين من شأنه تحفيز الشباب العربي على الاهتمام بالأدب والرواية وصقل مواهبهم على هدي من سبقوهم من المبدعين"، بحسب بيان الجائزة.

يعدّ الروائي والقاص والمترجم العراقي من جيل الرواد بلاده، ألّف ثماني روايات وترجم نحو ثلاثين كتاباً

وتشتمل فعالية شخصية العام على  معرض صور يوثق لأهم محطات الشخصية المختارة، وكذلك ندوة تتناول حياة هذه الشخصية وأعمالها الأدبية والفكرية، إلى جانب إصدار كتاب يشتمل على أهم المحطات في حياة شخصية العام إلى جانب فيلم وثائقي يستعرض مسيرة هذه الشخصية.

ويعد غائب طعمة فرمان من جيل الرواد في العراق، وألف ثماني روايات، وترجم نحو ثلاثين كتاباً. ولد في محلة المربعة بالعاصمة العراقية بغداد ورحل في موسكو، وقد صَدرت العديد من المؤلّفات النقدية حول أعماله،  وقال عنه الروائي عبد الرحمن منيف "لا أعتقد أن كاتباً عراقياً كتب عنها كما كتب غائب، كتب عنها من الداخل في جميع الفصول وفي كل الأوقات، وربما إذا أردنا أن نعود للتعرف على أواخر الأربعينيات والخمسينيات لا بد أن نعود إلى ما كتبه غائب". 

تجدر الإشارة الى أن الدورة السادسة لجائزة كتارا للرواية العربية شهدت زيادة في عدد المشاركات، على مستوى الفئات والجغرافيا، بلغت 2220 مشاركة، إذ بلغ عدد الروايات المنشورة المشاركة في هذه الدورة نحو 930 رواية نُشرت في العام 2019، والروايات غير المنشورة 1005 مشاركات، و75 مشاركة في فئة الدراسات غير المنشورة، و195 مشاركة في فئة روايات الفتيان غير المنشورة، إضافة الى 15 رواية قطرية منشورة في الفئة الخامسة"، وبلغت المشاركة النسائية في الجائزة 552 مقابل 1668 مشاركة للرجال.

وعلى المستوى الجغرافي، جاءت مصر والسودان في صدارة الدول العربية من حيث العدد بـ986 مشاركة، تليها دول المغرب العربي بـ565، ثم بلاد الشام والعراق بـ533 مشاركة، وسجلت دول الخليج العربي مشاركة بـ124، فيما سُجلت 12 مشاركة من دول غير عربية.

وأدرجت شخصية العام ضمن الفعاليات المصاحبة لمهرجان "كتارا لجائزة الرواية العربية"، اعتباراً من الدورة الثانية للجائزة 2016، والتي شهدت الاحتفاء بالروائي المصري نجيب محفوظ، وفي الدورة الثالثة للجائزة اختير السوداني الطيب صالح شخصية العام، وفي الدورة الرابعة الروائي الفلسطيني غسان كنفاني، وفي الدورة الخامسة الكاتب التونسي محمود المسعدي.