"قطر الفلهارمونية".. عودة إلى وتريات مندلسون

12 ديسمبر 2018
الصورة
قاعة أوتريوم في متحف الفن الإسلامي
+ الخط -

تعود فرقة أوركسترا قطر الفلهارمونية إلى تجربة المؤلف الموسيقي الألماني جيكوب فيلكس ميندلسون (1809-1847)، في حفل موسيقي يقام في قاعة أوتريوم في متحف الفن الإسلامي بالدوحة عند السادسة من مساء غداً الخميس، كما تعزف الفرقة في الأمسية نفسها بعضاً من مقطوعات المؤلف الموسيقي النمساوي موتسارت.

تركز "قطر الفلهارمونية" على المقطوعات الرباعية الوترية التي كتبت لموسيقى الحجرة من قبل المؤلفين، ويشارك في العزف الموسيقيون جورج يمين وحسن الملا وفيكتور سومينكوف وكهرمان سيريف وإيغل أوربونافيتشوتا، وذلك على آلات متنوعة مثل الكمان والفيولا والتشيلو.

اختارت الفرقة العودة إلى مندلسون، الذي يعتبر أكثر الموسيقيين شهرة في الفترة الرومانسية المبكرة، والتي تعزز فيها الخيال والشعور ومحاولة التحليق عن الكلاسيكية التقليدية الجامدة، من بين أعماله الأشهر: مقدمة إلى حلم ليلة منتصف صيف (1826) ، السيمفونية الإيطالية (1833) ، كونشيرتو الكمان (1844)، إلى جانب عدة قطع من موسيقى الحجرة.

وتعتبر مقطوعاته الرباعية من أهم إنتاجه رغم أن كثيراً من نوتاتها ضاعت أثناء الحرب العالمية الأولى، لكن ما نجا منها يظهر لمسة جديدة في زمانه تتمثل في تلك الأصالة والحنان في التعبير والحركة الموسيقية المفعمة بالحيوية.

أما تجربة موتسارت التي كانت غنية رغم حياته القصيرة، فتضم 18 مقطوعة مخصّصة لموسيقى الحجرة، لكن معظمها تتضمن البيانو بين آلاتها بشكل أساسي.

المساهمون