"قسد" تواصل التقدم على حساب "داعش" في دير الزور

"قسد" تواصل التقدم على حساب "داعش" في دير الزور

25 ديسمبر 2018
+ الخط -
سيطرت مليشيا "قوات سورية الديمقراطية" (قسد)، اليوم الثلاثاء، على قريتين كان يسيطر عليهما التنظيم في جيبه الأخير شرق مدينة دير الزور، شرقي سورية.

وقالت مصادر مقربة من المليشيا إن عناصر "قسد" سيطروا على قريتي أبو الحسن والبوخاطر، الواقعتين إلى الشرق من بلدة هجين.

وأوضحت المصادر أن السيطرة جاءت بعد مواجهات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف عناصر التنظيم، وسط قصف من التحالف الدولي.

وبهذا التقدم تقلصت سيطرة التنظيم في ريف دير الزور إلى كل من السوسة والشعفة والباغوز والشجلة والمراشدة والسفافية والبوبدران.

وقالت شبكة "فرات بوست" إن خطوط الدفاع الأمامية لـ"داعش" انهارت على محاور الجبهات بالريف الشرقي، بالتزامن مع خروج عدد كبير من المدنيين، بعضهم من الجنسية العراقية، باتجاه مناطق سيطرة "قسد" خلال الساعات القليلة الماضية.

وأضافت الشبكة أن "قسد" تحتجز أكثر من 150 عائلة نازحة استطاعت الهروب من مناطق سيطرة التنظيم بريف دير الزور الشرقي، خلال الأيام القليلة الماضية، في العراء في ظل البرد القارس دون تقديم أي مساعدات إنسانية.

كما أشارت إلى أن المليشيا تبرر عمليات احتجاز النازحين، ومعظمهم من النساء والأطفال، في العراء، من أجل التحقيق معهم قبل السماح لهم بدخول المناطق التي تسيطر عليها بريف دير الزور.

ولفتت إلى أن هناك غياباً تاماً للمنظمات الإغاثية التي كانت موجودة في السابق، ما أدى إلى تفاقم الأوضاع المأساوية للمدنيين النازحين.

وتقود "قسد"، منذ 10 سبتمبر/أيلول، هجوماً بدعم من التحالف الدولي لطرد التنظيم من هذا الجيب الواقع في ريف دير الزور الشرقي بمحاذاة الحدود العراقية.