"قسد" تعتقل 4 شبان بالرقة بتهمة التعامل مع "الحر"

"قسد" تعتقل 4 شبان بالرقة بتهمة التعامل مع "الحر"

09 يونيو 2019
+ الخط -

اعتقلت مليشيا "قوات سورية الديمقراطية"(قسد) اليوم الأحد، أربعة مدنيين في مدينة الرقة عائدين من تركيا، بتهمة التعامل مع "الجيش السوري الحر".

وذكرت شبكة "سمارت" المحلية أن عناصر من المليشيا داهموا صالة إنترنت في بلدة عين عيسى، شمال الرقة، واعتقلوا أربعة شبان قادمين من تركيا ضمن إجازة عيد الفطر، ووجهت لهم تهماً بالتعامل مع "الحر".

ولفتت الشبكة كذلك إلى أن المليشيا الكردية كانت اعتقلت قبل أيام ثلاثة أشخاص على جسر "قراقوزاق" قرب بلدة صرين، شرقي مدينة حلب، خلال عودتهم من تركيا إلى مدينة الرقة، لقضاء إجازة عيد الفطر، بتهمة التعامل مع الجيش التركي.

من جهتها، قالت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" إن القوات التابعة للإدارة الذاتية الكردية اعتقلت 52 شخصاً في مايو/ أيار، بينهم أربع نساء وخمسة أطفال، تحول 20 منهم إلى مختفين قسرياً.

ونبّهت الشبكة، في تقرير لها، إلى "ضرورة تشكيل الأمم المتحدة والأطراف الضامنة لمحادثات أستانة لجنة خاصة حيادية لمراقبة حالات الإخفاء القسري، والتَّقدم في عملية الكشف عن مصير 95 ألف مختفٍ في سورية، 87 في المائة منهم لدى النظام السوري، والبدء الفوري بالضَّغط على الأطراف جميعاً من أجل الكشف الفوري عن سجلات المعتقلين لديها، وفق جدول زمني، وفي تلك الأثناء لا بُدَّ من التَّصريح عن أماكن احتجازهم والسَّماح للمنظمات الإنسانية واللجنة الدولية للصَّليب الأحمر بزيارتهم مباشرة".

وشدَّد التقرير على ضرورة إطلاق سراح الأطفال والنِّساء، والتَّوقف عن اتخاذ الأُسَر والأصدقاء رهائنَ حرب، وطالب مسؤول ملف المعتقلين في مكتب المبعوث الأممي بأن يُدرج قضية المعتقلين في اجتماعات جنيف المقبلة، "فهي تهمُّ السوريين أكثر من قضايا بعيدة يمكن التَّباحث فيها لاحقاً بشكل تشاركي بين الأطراف بعد التوافق السياسي، كالدستور".

وفي السياق، أعلنت المليشيا إيقاف خلية تابعة لتنظيم "داعش" الإرهابي، مؤلفة من سبعة أشخاص، في قرية الجردي وبلدة الطيانة، مسؤولة عن عمليات تخريب شرق مدينة دير الزور، شرقي سورية.

وأضافت عبر وسائل إعلامها أن "وحدات مكافحة الإرهاب" عثرت على أسلحة وذخيرة أثناء عملية التمشيط والقبض على الأشخاص.