"قسد" تعتقل 10 شبان في ريف دير الزور شرقي سورية

07 اغسطس 2020
الصورة
قسد تعتقل أشخاصاً في مناطق سيطرتها وتدفع بهم إلى التجنيد الإجباري (فرانس برس)
+ الخط -

 

شنّت "قوات سورية الديمقراطية" (قسد)، اليوم الجمعة، حملة اعتقالات في محافظة دير الزور، شرقي سورية، طاولت عدة بلدات وقرى في الريف الشرقي، بعد مقتل أحد قيادييها هناك.

وذكرت شبكة "سمارت" المحلية أن قوات تابعة لـ"قسد" اعتقلت 10 شبان من بلدات وقرى الشحيل وذيبان وحويج في ريف دير الزور الشرقي، وأحرقت منزل أحد المطلوبين واعتقلت ثلاثة من أبنائه.

وأوضحت أن قوات من التحالف الدولي شاركت في العملية، وشنت حملة دهم واعتقال في مدينة هجين، على خلفية اغتيال قائد عسكري تابع لها والتظاهرات التي خرج بها أبناء المنطقة احتجاجاً على ممارساتها ضد الأهالي واعتقال شيخ قبيلة العكيدات.

وفي الأيام الأخيرة، شهد ريف دير الزور تظاهرات ضد "قسد" التي تسيطر على المنطقة، احتجاجاً على انتهاكات "قسد" وعمليات الاغتيال التي طاولت شيوخ العشائر في المنطقة.

وتعتقل "قسد" والأجهزة الأمنية التابعة لها أشخاصاً في مناطق سيطرتها بشكل مستمر، لسوقهم إلى التجنيد الإجباري ضمن ما تسميه "واجب الدفاع الذاتي"، أو بتهم الانتماء والتعامل مع تنظيم "داعش" الإرهابي والتورط بأعمال أمنية.

ووثَّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ما لا يقل عن 947 حالة اعتقال تعسفي واحتجاز على يد أطراف الصراع في سورية،  في النصف الأول من عام 2020.

وأوضحت أن 462 حالة اعتقال كانت على يد قوات النظام السوري، وبين المعتقلين ثمانية أطفال و11 سيدة، و242 على يد "قوات سورية الديمقراطية" (قسد)، وبين المعتقلين تسعة أطفال وسيدة، فيما سُجَّلت 158 حالة على يد المعارضة المسلحة والجيش الوطني، و58 حالة على يد هيئة تحرير الشام.