"قسد" تعتقل مدنيين بتهمة التعامل مع الجيش السوري الحر

"قسد" تعتقل مدنيين بتهمة التعامل مع الجيش السوري الحر

09 يوليو 2019
+ الخط -

اعتقلت مليشيا "قوات سورية الديمقراطية" (قسد)، اليوم الثلاثاء، ثلاثة مدنيين، شرق مدينة حلب، بتهمة التعامل مع الجيش السوري الحر، الذي تحظره في مناطق سيطرتها.

وذكرت شبكة "سمارت" المحلية العاملة في مناطق سيطرة المليشيا أن عناصر "الاستخبارات" اعتقلوا الشبان خلال عبورهم من نقطة تفتيش جسر قرقوزاك قرب منطقة منبج بتهمة التعامل مع الجيش السوري الحر.

وأوضحت أن الشبان كانوا متجهين إلى بلدة سلوك التي ينحدرون منها شمال الرقة قادمين من تركيا، دون ذكر تفاصيل إضافية.

في سياق متصل، أكد عضو الهيئة السياسية في "الائتلاف الوطني لقوى الثورة السورية"، ياسر الفرحان، أهمية عملية توثيق جرائم الحرب التي يرتكبها نظام بشار الأسد وحلفاؤه، والتنظيمات مثل المليشيات الكردية بحق المدنيين.

وأشار في تصريحات نشرها موقع الائتلاف إلى وجود تعاون وثيق بين تلك المليشيات ونظام الأسد، ولفت إلى أن النظام دعمها بالمال والسلاح، كما قام بتسليمها مناطق كاملة وبما فيها من مؤسسات لتكون سلطة بالنيابة عنه لقمع الثورة والمطالبين بالحرية والديمقراطية.

وطالب المجتمع الدولي بوقف الدعم أو التعاون مع تلك المليشيات، واعتبر أن تلك المليشيات تستخدم ذلك الدعم في ارتكاب الجرائم وقمع الحريات لفرض سلطتها.

ويعاني المدنيون في مناطق سيطرة "قسد" من اعتقالات مستمرة من قبل مليشيات الأمن التابعة لها، ما سبب احتقاناً لدى السكان أدى إلى خروج عدة تظاهرات رافضة لتلك الممارسات.

وتأتي معظم حملات الاعتقال في سياق اقتياد الشبان للتجنيد الإجباري، الذي تفرضه المليشيا على السكان في مناطق سيطرتها شمال وشمال شرقي سورية.