"قسد" تطوق مدينة البصيرة في ريف دير الزور

"قسد" تطوق مدينة البصيرة في ريف دير الزور

30 يونيو 2019
+ الخط -
طوقت مليشيا "قوات سورية الديمقراطية" "قسد" مدينة البصيرة في ريف دير الزور الشرقي بعد استقدام تعزيزات عسكرية ونشرها على كافة مداخل ومخارج المدينة.

وذكرت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" أن مليشيا "قوات سورية الديمقراطية" استقدمت أرتالاً من مجلس دير الزور العسكري التابع لها إلى مداخل ومخارج بلدة البصيرة خلال الليلة الماضية وقامت بتطويق المدينة من كافة الجهات.

وتقع البصيرة على الضفة اليمنى من نهر الفرات بالقرب من طريق الميادين الحسكة، وتبعد عن حقل العمر النفطي الذي تسيطر عليه "قسد" وقوات التحالف الدولي ضد "داعش" قرابة خمسة عشر كيلومتراً.

وأضافت المصادر أن أسباب تطويق المدينة غير معروفة بشكل واضح، مشيرة إلى وجود أنباء عن نية المليشيا اقتحام المدينة واعتقال ناشطين نظموا مظاهرات ضدها.

وقال الناشط "أبو محمد الجزراوي"، لـ"العربي الجديد"، إن "قسد" قد تشن حملة مداهمات في مدينة البصيرة بحجة البحث عن أسلحة وعناصر منتمين لتنظيم "داعش" الإرهابي، إلا أن السبب الحقيقي وراء محاصرة المدينة هو منع الأهالي من الخروج في مظاهرات ضد المليشيا.

وشهدت المدينة مؤخراً عدة مظاهرات احتجاجاً على ممارسات مليشيا "قوات سورية الديمقراطية" والواقع الأمني والخدمي المتردي في ظل إدارة المجلس المدني التابع للمليشيا.

وقبل أيام، نفذ الأهالي في المدينة إضرابا عاما على خلفية قيام مجهولين بسرقة صائغ ذهب في المدينة حيث اتهم الأهالي عناصر "قسد" بالوقوف وراء عملية السرقة.

في المقابل، تعرضت مواقع لمليشيا "قوات سورية الديمقراطية" لهجمات من قبل مجهولين في مناطق متعددة من ريف دير الزور الشرقي، وتتهم "قسد" خلايا نائمة تابعة لـ"داعش" بالوقوف وراء تلك الهجمات.