"قافلة الضمير" في يومها الثاني: نساء يضغطن لإطلاق المعتقلات بسجون النظام السوري

07 مارس 2018
الصورة
القافلة في أنقرة (تويتر)
+ الخط -


تؤكد المشاركات في "قافلة الضمير" التي تكمل مسيرتها لليوم الثاني في المدن التركية لتصل غدا في يوم المرأة العالمي إلى ولاية هتاي عند الحدود السورية، على مطالبها بوقف المجازر بحق المدنيين في سورية، والإفراج عن النساء والأطفال من معتقلات وسجون النظام السوري.

وتشارك في القافلة نحو مائة سيدة ناجية من سجون النظام السوري، ومجموعات نسائية من 55 دولة حول العالم. إحدى تلك المجموعات من النساء البوسنيات اللواتي شهدن مجزرة سربرنيتسا، وممثلات عن عائلات الضحايا والمفقودين نتيجة حرب البوسنة والهرسك، دعماً للنساء والفتيات في سورية، ورفضاً لإبادة المدنيين.

ودعت إحدى النساء البوسنيات في تصريح وسائل الإعلام، ودول العالم لإنقاذ النساء والأطفال في سورية ومناطق الحروب كافة في العالم، ووقف المجازر ضد المدنيين.

‫يشار إلى أن القافلة انطلقت من إسطنبول صباح أمس، تحت شعار "أنقذ المرأة أنقذ الإنسان"، مروراً بمدن سكاريا، وأنقرة، وأضنا، لتصل إلى مدينة هاتاي على الحدود السورية في اليوم العالمي للمرأة.‬

ويشارك في القافلة نساء من جنوب أفريقيا، ومن أسرة نيلسون مانديلا. وقالت إحدى المشاركات للإعلام عند الوصول إلى العاصمة التركية أنقرة مساء أمس: "أتينا من مكان ولادة نيلسون مانديلا، وهو شرف لنا أن نكون هنا لدعم نساء سورية".





ويوضح بيان نشرته "قافلة الضمير" عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، أن المشاركات في القافلة البالغ عددهن نحو ثلاثة آلاف امرأة وفتاة من 55 دولة حول العالم، سيرفعن نداءً للعالم أجمع يوم غدٍ الخميس من ولاية هتاي التركية لأجل حرية النساء المعتقلات في السجون السورية، ويحملن 6736 توقيعاً نيابة عن النساء المحتجزات فيها.





ويشير البيان إلى أن 15 ألف طفل قضوا في سورية رغماً عنهم على مرأى من العالم، بقي بعضهم تحت أطنان من الأنقاض، ولفظ بعضهم الآخر أنفاسهم الأخيرة بسبب الغازات الكيماوية.



ويضيف أن 13581 امرأة هو العدد المثبت للنساء المعتقلات لدى النظام السوري، بينهن 417 طفلة، خضعن لأشد أنواع التعذيب وسوء المعاملة والاغتصاب. ويلفت إلى أن ما لا يقل عن 76 معتقلة وضعن حملهن داخل مراكز الاحتجاز الرسمية وغير الرسمية. 


(العربي الجديد)

المساهمون