"فيسبوك" توسع محاربتها التمييز في الإعلانات

05 ديسمبر 2019
الصورة
استجابت "فيسبوك" للحقوقيين (بيتر ماكديارميد/Getty)
+ الخط -
قرّرت شركة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" اتخاذ خطوات لمنع الإعلانات التمييزية. وتأتي الخطوة بموجب شروط التسوية مع الاتحاد الأميركي للحريات المدنية ACLU، ومجموعات الحقوق المدنية الأخرى، في وقت سابق من هذا العام.

وأوضحت الشركة أنّ الإعلانات في الولايات المتحدة التي تتضمن الإسكان أو العمل أو الائتمان لم تعد تستخدم الاستهداف، على أساس العمر أو الجنس أو الرمز البريدي أو التقارب الثقافي. ولا يمكن للإعلانات استخدام استهداف أكثر تفصيلاً يتصل بهذه الفئات.

وتعمل "فيسبوك" على توسيع نطاق تطبيق هذه القواعد، لتشمل أي مكان حيث قد يشتري شخص ما إعلانات على منصتها، وأدوات إنشاء الإعلانات داخل المنصة أو من طرف ثالث.

كما تعمل على توسيع مكتبتها الإعلانية القابلة للبحث، والتي تم إنشاؤها أولاً استجابةً للمخاوف من التضليل السياسي، لتشمل إعلانات الإسكان التي تستهدف جمهوراً أميركياً؛ أي إذا أرادت وكالة تنظيمية أو مجموعة حقوق مدنية أو صحافي أو أي شخص آخر التحقق من كيفية استخدام الشركات فعلياً لإعلانات السكن في "فيسبوك"، فيمكنهم التحقق من الأرشيف.

المساهمون