"فيروس فيفا" يضرب نيمار..خرج مصاباً من مباراة البرازيل ونيجيريا!

13 أكتوبر 2019
الصورة
نيمار لحظة إصابته (Getty)
تعرض النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا لإصابة اضطر على إثرها إلى مغادرة مباراة منتخب بلاده الدولية الودّية ضد نيجيريا الأحد، التي جرت على الملعب الوطني في سنغافورة، وبعد 12 دقيقة فقط من بداية اللقاء الذي انتهى بالتعادل 1-1.

وشعر نيمار بالآلام في فخذه اليسرى، وظهر بحسب مقاطع تلفزيونية يتحسس عضلة فخذه، عقب جري سريع قام به، ما دفع المدرب تيتي إلى استبدال زميله فيليب كوتينيو به، بعد خمس دقائق من إصابته.

وخلال جلوسه على مقاعد البدلاء، وضع الفريق الطبي الثلج على العضلة الخلفية لفخذ المهاجم الذي شارك في مباراته الـ 101 مع "سيليساو" التي جرت ضمن ما يعرف بـ"الفيفا دي".



ودقت الإصابة ناقوس الخطر بالنسبة إلى نيمار، وكذلك إلى ناديه باريس سان جيرمان الفرنسي، الساعي للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، والذي عانى أصلاً من كثرة إصابات نيمار، وكذلك غيابه عن بداية الموسم، في ظل طلبه الرحيل قبل تسوية تلك الأزمة في النهاية.

وسيلعب باريس سان جيرمان ضد ضيفه كلوب بروج في 22 تشرين الأول/أكتوبر في دوري أبطال أوروبا، فيما لم يعلن الجهاز الطبي للسامبا مدى تأثير الإصابة التي تعرض لها نيمار في اللقاء ضد نيجيريا.