"فولكسفاغن" تدرس بيع "لامبورغيني" أو إدراج أسهمها

12 أكتوبر 2019
الصورة
لامبورغيني سيان الهجينة معروضة في فرانكفورت (فرانس برس)
+ الخط -
قالت وكالة "بلومبيرغ" الأميركية، إن عملاق صناعة السيارات الألمانية "فولكسفاغن" تدرس بيع علامتها التجارية الفاخرة "لامبورغيني"، أو إدراج أسهمها، في إطار عملية إصلاح شاملة.

ويخطط الرئيس التنفيذي هيربرت ديس، لتركيز التوسّع المستقبلي على العلامات التجارية العالمية الرئيسية التابعة للمجموعة، وهي "فولكسفاغن" و"بورشه" و"أودي"، في محاولة لتوجيه الموارد بشكل أكثر كفاءة وتجنب تبديد الجهود عبر تكرارها.

ومن المحتمل أن يكون توسّع نطاق "لامبورغيني" من السيارات الفخمة إلى السيارات الرياضية الفسيحة، قد ساعد في رفع قيمتها إلى نحو 11 مليار دولار، الأمر الذي يجعلها مرشحةً صالحة لاكتتاب عام أوّلي، وفقاً لتقديرات المحللين في "بلومبيرغ إنتلجنس" في أغسطس/آب الماضي.
ومنذ فترة طويلة، يحث المستثمرون شركة "فولكسفاغن"، وهي أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم، على تحرير الأصول التي تندرج قيمتها ضمن هيكل مرهق يشمل كل شيء، من السيارات الفخمة الإيطالية إلى الدراجات النارية والشاحنات الثقيلة.

وفي الوقت الذي تبلغ قيمة شركة "فيراري" Ferrari NV، التي كانت في السابق جزءاً من "فيات كرايسلر" Fiat Chrysler، حوالى 30 مليار دولار، فإن نقابات عمال "فولكسفاغن" القوية تقف في طريق توجهات من هذا النوع في ألمانيا.