"فوغ" تورّط كيندال جينر

06 مايو 2017
الصورة
أصدرت "فوغ" الهندية 12 غلافاً عالمياً (Getty)
+ الخط -
بعد شهر من ظهور عارضة الأزياء ونجمة تلفزيون الواقع، كيندال جينر، في إعلان شركة "بيبسي" للمشروبات الغازية المثير للجدل واضطرارها إلى سحبه والاعتذار، أعادت جينر استفزاز رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما ظهرت على غلاف مجلة "فوغ" العريقة بنسختها الهندية.

وأغضبت "فوغ" الهندية رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لتخصيص غلافها لجينر كونها أميركية من العرق الأبيض، عوضاً عن اختيارها عارضة أزياء هندية لتتصدر الغلاف المخصص للذكرى العاشرة على إصدار النسخة الهندية من "فوغ".

واعتبر ناشطون أن النساء ذوات البشرة الملونة يُحرمن من حقهن في الاحتفاء بأنفسهن.


ورداً على هذه الهجمات، أصدرت "فوغ" بياناً، مساء أمس الجمعة، جاء فيه "خلال السنوات العشر الماضية، أصدرت فوغ الهندية 12 غلافاً عالمياً فقط، وبينها غلاف كيندال جينر في العام الحالي، وبالتالي فإن 60 في المئة من إجمالي أغلفة المجلة هندية بامتياز! ونحن فخورون بذلك".

وأضافت: "تسعى المجلة إلى إبراز بعض المشاهير العالميين على أغلفتها بين الحين والآخر".

لكن توضيح المجلة لم يخفف من حدة الانتقادات ضدها، وعبّر المتابعون عن خيبة أملهم من اختيارها، فكتبت إحدى مستخدمات تطبيق "إنستغرام" أن "الغلاف جميل، لكننا لا نسعى هنا إلى الاحتفاء بمعايير الجمال البيضاء/الأوروبية، بل هدفنا الاحتفاء بالنساء الهنديات ذوات البشرة الملونة".

وأضافت أنها كامرأة من ذوات البشرة الملونة تعتبر هذا الغلاف "موجعاً".

واعتبر بعض المواطنين غلاف "فوغ" تذكيراً مؤلماً بهوس البلاد بالكريمات ومستحضرات التجميل المبيضة، لكن إحدى الناشطات لفتت إلى أن بشرة جينر خضعت لتغيير في الألوان في الصورة، كي تبدو أكثر اسمراراً، أسوة بالنساء الهنديات، واصفة هذه الخطوة بـ "المهينة جداً، خاصة في بلاد يعاني فيه الأشخاص من ذوي البشرة الملونة من التمييز".



(العربي الجديد)

المساهمون