"فوربس": القاهرة أسوأ مدن العالم في تلوث الهواء والضوضاء

31 اغسطس 2018
الصورة
تلوث الهواء بين أبرز عيوب القاهرة (دافيد ديجنر/Getty)

كشف تصنيف بيئي حديث نشرته مجلة "فوربس" للمدن الأكثر تلوثًا حول العالم، أن العاصمة المصرية القاهرة احتلت المرتبة الأولى في تلوث الهواء والتلوث الضوئي والضوضاء من بين 10 مدن هي الأسوأ في العالم، في حين احتلت مدينة زيوريخ السويسرية قائمة أنظف المدن.

وبيّن التصنيف الذي نشرته "فوربس" في عددها الأخير، أن القاهرة سبقت في مقاييس التلوث مدن دلهي، وبكين، وموسكو، وإسطنبول، وقوانغتشو، وشانغهاي، وبوينس آيرس وباريس ولوس أنجليس، على الترتيب. وكانت الصين على رأس قائمة أكثر دول العالم تلوثًا؛ بثلاث مدن في القائمة التي أرجعت ذلك إلى الانبعاثات الضارة التي تخلفها محطات الطاقة التي تعمل بالفحم.

واعتمد تصنيف المدن على مقياس تلوث الهواء ومستويات التلوث الضوئي في الليل، فضلا عن التلوث الضوضائي، وفسر التصنيف أن المناخ الحار وندرة الأمطار في القاهرة، فضلا عن الشوارع الضيقة والأزمات المرورية بين أسباب تزايد نسب تلوث الهواء.

أما زيوريخ، فقد حلت كأنظف مدينة في العالم، إذ أن السويسريين لديهم نظام يطلقون عليه "الساعات الهادئة"، عادةً بين العاشرة مساءً والسادسة صباحًا، وبين الثانية عشرة ظهرًا والحادية عشرة مساء، وهي ساعات يقل فيها انبعاث الملوثات الصناعية وتتضاءل نسب التلوث الضوئي والضوضاء، ما جعلها تحتل قمة قائمة العشرة الأوائل بين أنظف المدن في العالم.

وتؤكد منظمة الصحة العالمية أن نحو 7 ملايين شخص يموتون سنويا بسبب تلوث الهواء االذي يؤثر على الرئتين والقلب والأوعية الدموية، ويسبب أمراضا عدة، منها السكتة الدماغية وأمراض القلب والسرطان وأمراض الجهاز التنفسي.