"فن الخط العربي": أن تصل بين إيطاليا وسنغافورة

08 مايو 2019
الصورة
أنتونيلا ليوني/ إيطاليا

رغم تعدّد التجارب في العالم التي تنظر إلى الحروفيات كمكوّن أساسي من اللوحة وعنصر تقوم عليه فنون أكثر حداثة مثل الغرافيتي وأعمال التجهيز والتصميم العرافيكي، إلا أنه لا يزال يُنظر إليه باعتباره عودة إلى التراث الذي يبدو مفضّلاً تقديمه في رمضان.

تنتشر خلال هذا الشهر معارض حروفية في معظم المدن العربية، ومنها معرض "فن الخط العربي" الذي يُفتتح عند التاسعة من مساء الأحد المقبل في "بيت السناري" في القاهرة، ويتواصل حتى السابع عشر من الشهر الجاري، بمشاركة فنانين وخطاطين من إيطاليا وأندونيسيا وماليزيا وسنغافورة وتايلند واليمن والسعودية، إلى جانب مصر.

يحتوي المعرض أعمالاً متنوّعة بعضها لنصوص من القرآن والأحاديث النبوية والأشعار والحكم تغلب عليها الاتجاهات التقليدية في الحروفيات، وبعضها الآخر يمثّل الاتجاهات الخطية الحديثة.

تشارك الفنانة الإيطالية أنتونيلا ليوني التي نالت الدكتوراه في الفنون الإسلامية من بلادها، ثم انتقلت إلى القاهرة حيث درست في "أكاديمية الخطوط العربية"، وأقامت عدّة معارض قدّمت خلالها الزخرفات والمنمنات ضمن أسلوب ينزع نحو التحديث في تكوين اللوحة.

شيماء الزهريأما الفنان اليمني فؤاد الغمري فقد درس في إسطنبول على يد خطاطين بارزين من أمثال حسن حلبي، وفرهاد كورلو، وتمياز دردود، وداوود كلناش، وأخذ الإجازة منهم، وعمل مدرساً للخط في العديد من الجامعات اليمنية، وهو لا يخرج عن القوالب الكلاسيكية في تجربته.

ويشتغل الفنان المصري أحمد شركس في لوحاته على تلوين اللوحة التي تحتوى عبارات بخطوط عربية تقليدية مثل "الباقيات الصالحات"، و"الخيرات الحسان"، وكذلك عدّة لوحات كُتب فيها "هو الله" ككلمة واحدة متصلة.

كما تحضر أعمال الأندونيسييْن جلال الدين شاه فوترة ومحمد رشيد، والسعودي فهد الزهراني، والسنغافورييْن محمد صالح سالم وسيد صالح سالم، والماليزي محمد حازم، والتايلندي نئ سوف جئ ياما.

ومن مصر كلّ من: إبراهيم وهبة، وأحمد حافظ، وأسامة صبري، وأسماء الرودي، وأسماء محمد رزق، وأمير مصلح أبو عم، وتهاني عبد الرحمن، وجابر المسماري، وحسانين مختار، وداليا محسن، ورفيق أحمد، ورحمة الباز، وزينون محمد عيسى، وشيماء الزهري، وطه عبد الناصر، وعادل محمد، وعبد العزيز الشملي، وعبد الفتاح طه يونس، وعبد الكريم زينة، وعماد يوسف، ومجدي خضير، ومحمد الفيومي، ومحمد الجريتلي، ومحمد مسعد خضير، ومحمد شافعي، ومحمد شعبان بيومي، ومحمد عبيد، ومحمد عيسى، ومحمد عدلي قابل، ومريم جمال، ومصطفى الخلفاوي، ومنار صالح، ونادر عبد الحليم، ونجاة زين الدين، ونسمة الغاباتي، ونصر طنطاوي، هاجر محمود، وهاني صيرة ، وهند فكري.

تعليق: