"فنون الشارع": المهرجان في دورة رابعة

22 مايو 2018
الصورة
(عرض سابق لفرقة "القراصنة")
+ الخط -

إذا كان فن الشارع في العالم كلّه قد ارتبط بشكل أساسي برسوم الغرافيتي والجداريات والأعمال الفنية في الميادين والساحات العامة محمّلاً بمضامين سياسية واجتماعية احتجاجية، فإن نشأته وتطوّره عربياً كان أقرب إلى الموسيقى والغناء والمسرح ربما بسبب قلّة فناني الغرافيتي العرب من جهة، ورغبة السلطة أن لا يبقى أثره موجوداً لفترة طويلة.

مسألة أخرى تكرّست عقب تراجع موجة الاحتجاجات الشعبية العربية التي قامت قبل حوالي سبع سنوات، وتمثّلت بضبط المؤسسة الرسمية للتظاهرات المتخصّصة به فأصبحت الجهة المنظّمة لمعظمها، واقتصرت فعالياتها على عروض موسيقية ورقص كرنفالي شبه مفرغة من أي نقد سياسي أو أجتماعي أو ثقافي.

في هذا السياق، تنطلق عند العاشرة من مساء بعد غدٍ الخميس الدورة الرابعة من "المهرجان الوطني لفنون الشارع" في مدينة فاس المغربية وتتواصل لثلاثة أيام.

تنقسم الفعاليات على أربعة محاور، وفق بيان المنظّمين، هي "مسرح الشارع وبعض الأنماط الفرجوية التقليدية كفن الحلقة والحكي وألوان فنية أخرى، والموسيقى عبر الجمع بين الأنماط التراثية والأشكال الحديثة، وفنون الاستعراض بمختلف أشكالها وأنواعها، والتشكيل من خلال الانفتاح على التعابير الجديدة كفنون الغرافيتي".

يشير البيان إلى أن "المهرجان يهدف إلى التعريف بالأشكال التعبيرية لمختلف فنون الشارع، بتمايزها وتنوّعها وتعدد روافدها"، وأن العروض ستتوزّع على عدّة فضاءات في المدينة منها "دار الثقافة"، وشارع الحسن الثاني، وشارع الفنون، وساحة فلورانس، وساحة بوجلود.

يُفتتح البرنامج بكرنفال تشارك فيه كلّ من "فرقة المنظمة المغربية للكشاف والمرشدات" وفرقة "كناوة بامبارا" في فاس، و"الفرقة النحاسية" في صفرو، وفرقة "بنعلالات" في تاونات، و"سيرك الدار البيضاء"، وفرقة "قراصنة"، و"الفرقة الأفريقية"، ثم يقام حفل تشارك فيه الفنانة حنان الخالدي.

في اليوم التالي، ينظّم لقاءان مع الفنانيْن الكوميدييْن فتاح الغرباوي ونبيل الشرادي، يليه عرض لفرقة "أولاد اسحيم" بقيادة محمد بوهلال، و"فرقة أهل توات" بقيادة إدريس أبو الصبر، وفرقة جيلالة بقيادة عبد القادر من مويها، وحفل موسيقي للفنان فريد غنام، وعرض مسرحي بعنوان "صناع الفراجة" تقدّمه فرقة "محترف فاس لفنون العرض".

يُختتم المهرجان بعروض لكل من فرقة "عيساوة" بقيادة يوسف السملالي، و"روابا كروو"، و"هياتة" بقيادة بوشتى النية، و"أحفاد الغيوان"، و"عبيدات الرما" بقيادة رشيد الحمومي، إلى جانب مسرحيتي "كوالا بنادم تقدّمها "فرقة مسرح النون والفنون"، و"الحفرة" لفرقة "شوارع آرت".

المساهمون