"فقير" يتألق بشكل لافتٍ...ويختار فرنسا على حساب الجزائر

"فقير" يتألق بشكل لافتٍ...ويختار فرنسا على حساب الجزائر

09 مارس 2015
الصورة
الجزائري فقير يختار اللعب لمنتخب فرنسا (العربي الجديد)
+ الخط -

أحرز صانع ألعاب فريق ليون الفرنسي، الجزائري، نبيل فقير، هدفين لصالح فريقه، ليقوده لاكتساح مضيفه مونبلييه بنتيجة خمسة أهداف مقابل هدف، وذلك في المباراة التي جمعت الفريقين، مساء الأحد، على ملعب "دي لا موسون" في ختام مباريات الجولة الثامنة والعشرين من بطولة الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وتألق اللاعب الجزائري الفرنسي، بشكلٍ لافتٍ في المباراة التي فاز فيها فريقه بنتيجة خمسة أهداف مقابل هدف، حيث نجح في الحصول على ضربة جزاء في الدقيقة "30" من زمن شوط المباراة الأول إثر تعرّضه للعرقلة من جانب المدافع الدولي المغربي عبد الحميد الكوثري، انبرى لها بنجاح زميله بالفريق، ألكسندر لاكازيت، مُحرزاً هدف التعادل لفريقه بعد أن كان فريق "مونبيلييه" قد تقدم بنتيجة هدف دون مقابل.

كذلك أحرز صانع ألعاب فريق أولمبيك ليون الفرنسي، الذي أثار جدلاً واسعاً في الآونة الأخيرة حول هوية المنتخب الدولي الذي سيُمثله، الهدف الثاني بعد عشر دقائق قبل أن يسجل الهدف الثالث في الدقيقة الثانية والسبعين، ليضمن الانتصار لفريقه، الذي استعاد قمة الدوري، بعدما رفع رصيده إلى 57 نقطة من 28 مباراة متقدماً بنقطة واحدة على باريس سان جيرمان حامل اللقب الذي قفز للصدارة بشكل مؤقت بعد تفوقه (4 – 1) على لانس يوم السبت.

وواصل اللاعب الجزائري بفضل الهدفين فرض نفسه كواحدٍ من أفضل المواهب الصاعدة في ملاعب كرة القدم الفرنسية، وذلك بعد أن رفع سجله التهديفي لـ 11 هدفاً، فضلاً عن تقديمه 7 تمريرات حاسمة في 28 مباراة، خاضها حتى الآن في بطولة الدوري، الأمر الذي جعله يدخل ضمن دائرة اهتمام كبار الأندية الأوروبيّة على غرار باريس سان جرمان الفرنسي، ومانشستر سيتي الإنجليزي، وأخيراً أرسنال.

ولا يزال اللاعب الذي يمتلك جنسية مزدوجة (الفرنسية -والجزائرية) حائراً بين الانضمام إلى صفوف المنتخب الجزائري أو السير على خطى العديد من اللاعبين الجزائريين السابقين ممن اختاروا المنتخب الفرنسي، وذلك على غرار أسطورة كرة القدم الفرنسية واللاعب صاحب الأصول الجزائرية، زين الدين زيدان، إلى جانب نجم ريال مدريد الإسباني، كريم بن زيمة.

ويجد اللاعب الجزائري، الآن، نفسه بين مطرقة رفض تلبية نداء القلب والهوية الوطنية العربية الجزائرية، وسندان الإغراءات المادية العديدة المضمونة له في حال قرّر اللعب لمنتخبات أوروبية تتمتع بإمكانيات ضخمة، سواء على الصعيد الفني أو حتى المادي، على غرار المنتخب الفرنسي.

وقال صانع ألعاب فريق أولمبيك ليون الفرنسي، إنه سيكشف عن اختياره في نهاية الشهر الجاري، لكن وسائل الإعلام الفرنسية على غرار صحيفة "ليكيب" قد زعمت أن اللاعب قد اختار تمثيل الديوك في الفترة المقبلة بدلاً من الجزائر التي ضمته إلى قائمة موسعة تضم 37 لاعباً تحسباً لمشاركة "محاربي الصحراء" في دورة قطر الدولية نهاية مارس الحالي.

المساهمون