"فضيحة الهواتف النقالة"... أزمة ضربت لايبزيغ الألماني

23 سبتمبر 2018
الصورة
مواجهة لايبزيغ وريد بول سالزبورغ بالدوري الأوروبي (Getty)


شهد لقاء لايبزيغ الألماني وضيفه ريد بول سالزبورغ النمساوي، الذي أقيم على ملعب ريد بول أرينا، لحساب الجولة الأولى من مسابقة الدوري الأوروبي، حادثة غريبة للاعبين نوردي موكيلي وجان كيفين أوغستين، لاعبي الفريق الألماني.


وسلطت الصحف الألمانية الضوء على ما حدث بعدما تصدرت صورة المدير الفني للايبزيغ، رالف رانجنيك صحيفة "فوسبال بيلد"، بعدما كان قد عبر عن غضبه من سلوك لاعبيه نوردي موكيلي وجان كيفين أوغستين، خلال خسارة فريقه أمام سالزبورغ النمساوي بالدوري الأوروبي.



وعنونت الصحيفة: "فضيحة الهواتف النقالة"، مبينة أن اللاعبين تأخروا لعدة دقائق قبيل الدخول إلى عمليات الإحماء رفقة تشكيلة الفريق، استعداداً للدخول بالمباراة، بعدما كانوا مشغولين بالهواتف المحمولة ويضعان سماعات الأذن، ومن المقرر أن يتم توقيع عقوبات ضدهما.

وكان الضيوف قد باغتوا أصحاب الأرض بهدفين مبكرين، ومع أواخر الشوط الثاني سجل كونراد لايمر هدف تقليص الفارق للايبزيغ، ثم أحرز يوسف بولسن هدف التعادل، لكن ريد سالزبورغ سجل هدفاً قاتلاً في الدقيقة 89 عبر فردريك غولبراندسن. وبهذه النتيجة تصدر سالزبورغ المجموعة برصيد 3 نقاط بفارق الأهداف عن سيلتيك، فيما يتذيل لايبزيغ وروزنبرغ الترتيب من دون نقاط.

دلالات