"فجر ليبيا" تحبط محاولة تسلل لقوات "طبرق" نحو العزيزية

06 ابريل 2015
الصورة
قوات فجر ليبيا سيطرت على كامل العزيزية (Getty)
+ الخط -

 

قتل 5 مسلحين وأصيب 10 آخرون على الأقل من قوات "فجر ليبيا" التابعة لرئاسة أركان الجيش التابع للمؤتمر الوطني العام، المنعقد في طرابلس، خلال إحباط محاولة تسلل قوات موالية لحكومة طبرق إلى داخل العزيزية التي أعلنتها رئاسة أركان القوات الليبية التابعة للمؤتمر، منطقة عسكرية.

ونقلت وكالة (الأناضول)، عن رئيس المكتب الإعلامي لرئاسة أركان الجيش التابع للمؤتمر الوطني، محمد الشامي، قوله، إن "قوات فجر ليبيا بدأت منذ مساء أمس الأحد، عملية واسعة لتأمين منطقة العزيزية بعد إحباط محاولة تسلل قوات موالية لحكومة طبرق".

وأضاف أن "قوات فجر ليبيا سيطرت على كامل العزيزية بعد تمكنها من التعامل على مفارز (نقاط تفتيش) من قوات الزنتان، التي تسللت أول من أمس إلى مناطق العزيزية، وورشفانة، وتحصنت في عدد من المباني".

وأوضح أن "عملية التعامل مع المتسللين، استغرقت قرابة اليوم ونصف اليوم بسبب اكتظاظ المنطقة بالسكان، مما استوجب التعامل بحذر مع القوات المعادية".

وأشار المسؤول العسكري إلى "مقتل 5 مسلحين من قوات المؤتمر، وإصابة ما لا يقل عن 10 آخرين، إضافة إلى أسر ما يزيد على 20 مقاتلاً من قوات الزنتان أثناء عمليات مداهمة المقار التي تحصنت بها قوات "الزنتان" في العزيزية".

وفي السياق ذاته، أعلنت رئاسة أركان القوات الليبية التابعة للمؤتمر الوطني العام، العزيزية، منطقة عسكرية.

وأشارت رئاسة الأركان، في بيان، إلى أن "قرار إعلان العزيزية منطقة عسكرية هو قرار مؤقت، حفاظا على سلامة سكان المنطقة التي تتعرض لوابل من قصف طيران (الفريق خليفة) حفتر (قائد قوات الجيش التابعة لمجلس النواب المنعقد في طبرق (شرق)"، وتسلل عشرات العناصر من قوات من وصفتهم بـ"العصابات الإجرامية".

إلى ذلك، ألقت القوة الثالثة، التابعة لرئاسة الأركان، القبض على قائد قوات تابعة لحكومة طبرق، شرقي البلاد.

وقال المتحدث باسم القوة العسكرية الثالثة، المكلفة بحماية الجنوب الليبي، محمد القيوان، إن "القوة الثالثة ألقت القبض على محمد بن نايل، آمر لواء المشاة 241 (موالٍ لحكومة طبرق) بعد اشتباكات بين قواتهم ومجموعات مسلحة تابعة لقبيلة المقارحة بالقرب من قاعدة براك الجوية جنوبي ليبيا".

وأضاف أن "بن نايل سُلم اليوم للنائب العام في طرابلس، وقد اعترف بتلقي أوامر من (الفريق خليفة) حفتر بتشكيل قوة عسكرية من المدنيين لمحاربة القوة الثالثة في الجنوب".

المساهمون