"غوغل" سيسمح للمستخدمين بمسح بيانات موقعهم ونشاطهم

02 مايو 2019
تسبب الكشف بدعاوى ضد غوغل (ياب آريينز/NurPhoto)
+ الخط -

يعمل "غوغل" على ميزة جديدة تتيح للمستخدمين حذف بيانات سجل المواقع الجغرافية (Location History) وبيانات نشاطهم على الويب والتطبيقات (Web and App Activity)، تلقائياً، بعد فترة من الوقت. وسيكون المستخدمون قادرين على مسح البيانات بعد 3 أو 18 شهراً، ثم يستمر حذفها مع مرور الوقت.

وتسبب تسجيل المواقع الجغرافية للمستخدمين بانتقادات ودعاوى ضد عملاق البحث، العام الماضي، عندما كشفت وكالة "أسوشييتد برس" أنّ "غوغل" يستمرّ في تتبّع المستخدمين حتى بعد إيقاف تشغيل إعداد سجلّ المواقع. ولكي يتوقف هذا التتبع، على المستخدمين البحث في الإعدادات عن خاصية "نشاط الويب والتطبيق" وإيقاف تشغيله أيضاً.

وتحذف الميزة التي أعلن عنها "غوغل"، أمس الأربعاء، البيانات الخاصة بالميزتين، ما يعني أنّها تغطّي جميع البيانات التي تحتفظ بها "غوغل" عن المستخدمين.

وقالت "غوغل" إنّها ستُطلق الميزة خلال الأسابيع المقبلة في جميع أنحاء العالم، على أن تكون متاحةً إضافةً إلى الميزات الموجودة حالياً وتسمح للمستخدمين بحذف البيانات يدوياً.

وأوضحت الشركة أنّ حذف بيانات المواقع ونشاط الويب والتطبيق سيكونان أول ما تُتيحه الميزة، ما يعني أنّ تحديثات لاحقة ستتيح للمستخدمين حذف المزيد من البيانات، بحسب موقع "ذا فيرج".

ويوم الاثنين الماضي، أعلنت ألفابيت، الشركة الأم لمحرك البحث غوغل، عن تأثر أرباحها للأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام، وذلك بعد فرض غرامة ثقيلة عليها في الاتحاد الأوروبي لمخالفتها قوانين الاحتكار.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2018، طلبت وكالات المستهلكين في 7 دول في الاتحاد الأوروبي من منظمي الخصوصية اتخاذ إجراءات ضد الشركة، بسبب مزاعم انتهاك قانون الخصوصية الجديد.

وكان "قانون حماية البيانات" الأوروبي قد دخل حيز التنفيذ في مايو/أيار من العام الماضي، ويهدف إلى حماية بيانات المستخدمين داخل الاتحاد الأوروبي. وبموجب القانون، تواجه الشركات التي لا تحمي بيانات مستخدميها بشكل كاف غرامات قد تصل إلى 23 مليون دولار أميركي، أو 4 في المائة من إجمالي الإيرادات السنوية العالمية للشركة من العام السابق.

دلالات
المساهمون