"غوغل" تطرح أداة لقياس الانبعاثات في مدن أميركية وأوروبية

10 أكتوبر 2019
الصورة
الأداة متوفرة في برمنغهام الإنكليزية ومدن أخرى (مايك كيمب/Getty)
+ الخط -

أتاحت شركة "غوغل" أداة في أوروبا، لمساعدة المدن في قياس مستويات التلوث والانبعاثات، بعدما طرحتها سابقاً في الولايات المتحدة الأميركية.

والأداة المتوفرة باسم "مستكشف الإحصاءات البيئية" EIE تدمج بيانات النقل والبناء من "خرائط غوغل" Google Maps بمعلومات عامة متاحة حول الانبعاثات. وتوفر بيانات مقسمة في 4 فئات: انبعاثات المباني، وانبعاثات النقل، وانبعاثات عامة، والطاقة الشمسية المحتملة.

وستوفر "غوغل" الأداة مبدئياً في برمنغهام ومانشستر ووولفرهامبتون وكوفنتري ودبلن وكوبنهاغن، على أن تضيف مزيداً من المدن إلى القائمة خلال الأسابيع المقبلة. وتستطيع أي مدينة ترشيح نفسها للحصول على الأداة، عبر استمارة موجودة على شبكة الإنترنت.

وقال مسؤول في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن: "بوجود البيانات الجديدة، يمكن لمدينة كوبنهاغن أن ترى لأول مرة مستويات الملوثات في الهواء، على مستوى الجسيمات الدقيقة"، وفق ما نقله موقع "هيئة الإذاعة البريطانية" (بي بي سي)، اليوم الخميس.

وصرح أندي ستريت رئيس بلدية وِست ميدلاندز: "أعلنا عن حالة الطوارئ المناخية في ويست ميدلاندز، ونعمل الآن على وضع خططنا، كي نصبح محايدين للكربون في موعد لا يتجاوز عام 2040".

وأضاف ستريت: "تُحدث هذه البيانات المتاحة عبر مدننا الثلاث بواسطة (غوغل) فرقاً كبيراً في جهودنا، وستساعدنا في استهداف مناطق محددة لتحقيق نتائج أكبر"، وفق ما أورده موقع "بي بي سي".