"غد الثورة" يتنازل عن الدعوى القضائية ضد "بلاك بلوك"

27 يوليو 2015
الصورة
القضاء المصري يواصل إصدار أحكام الإعدام بالجملة (الأناضول)
+ الخط -

أعلن حزب غد الثورة، اليوم الإثنين، تنازله عن الدعوى القضائية ضد تنظيم "بلاك بلوك"، بعد صدور حكم قضائي بإعدام 6 منهم، في قضية حرق وسرقة مقر الحزب قبل 3 سنوات.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، أصدرت حكمًا بالإعدام شنقًا في حق 6 متهمين، في قضية اقتحام وحرق مقر حزب "غد الثورة" من المنتمين لما يسمى بحركة "بلاك بلوك".

وجاء قرار الحزب بالتنازل عن الدعوى القضائية، بعد دعوة أيمن نور، مؤسس الحزب، رئيس غد الثورة محمد أبو العزم بتكليف اللجنة القانونية بالحزب بالتنازل عن الدعوى، في بيان أصدره نور، اليوم الإثنين.


ووصف نور حكم الإعدام لأعضاء الـ"بلاك بلوك" بـ"الصادم"، واعتبره حكما مغلظا.

وأضاف أنه كلف رئيس الحزب بالتنازل عن الادعاء المدني في الدعوى لاعتبارات حقوقية وإنسانية، وفقًا لموقف الحزب الثابت المطالب بوقف عقوبة الإعدام في مصر، مطالبًا كافة الجهات المعنية والحقوقية بالمضي قدمًا تجاه هذه الخطوة التي وصفها بالمستحقة (إلغاء عقوبة الإعدام)، حفاظًا على التعايش السلمي واستعادة اللحمة الوطنية والمصالحة المجتمعية الشاملة.

وكان خبراء سياسيون أكدوا أن حكم الإعدام، مجرد استعراض (شو) إعلامي، وأنه مجرد رسالة للعالم، بأن هناك أحكاما بالإعدام تصدر ضد آخرين غير جماعة الإخوان المسلمين، الصادر بحقهم حتى الآن أكثر من 1000 حكم بالإعدام في قضايا سياسية.

وتابع الخبراء أن الحكم بإعدام أعضاء "البلاك بلوك" غيابي غير ذي قيمة، هدفه تخفيف الضغوط الدولية عن نظام السيسي، إزاء أحكام الإعدام بالجملة بحق المعارضة السياسية.

اقرأ أيضا: الأذرع الإعلامية للنظام المصري يتجاذبها الحليفان الخليجيَّان

المساهمون