"عمران" 27: عن الفقر والرأسمالية والطائفية

06 مارس 2019
الصورة
مروان قصاب باشي/ سورية
+ الخط -

تنوّعت مواضيع العدد السابع والعشرين من دورية "عمران" (كانون الثاني/ يناير 2019) المحكّمة التي تختصّ بالدراسات الاجتماعية والإنسانية، وتصدر عن "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات"، بين العلاقة الجدلية بين التكنولوجيا والرأسمالية، وقضايا الفقر، والانقطاع المدرسي وغيرها.

تضمّن العدد دراسة بعنوان "سمير أمين: في نقد حلم انكسر" لـ عصام الخفاجي، تتناول مساهمة المفكر المصري الراحل بوصفه أحد روّاد مدرسة سُمّيت "مدرسة التبعية"، التي هيمنت لعقودٍ عديدة على فهمنا لعلاقة تخلّف العالم الثالث بالعالم الرأسمالي المتقدّم، وتركّز على مساهماته التأسيسية فيها، وتنقد قصورها، مفسّرةً تراجع أهميّة المدرسة وأفولها، كما تفكك كذلك مساهمة أمين في الفهم الماركسيّ للتاريخ.

"هل تحكم تكنولوجيا المعلومات على الرأسمالية بالاندثار؟ معالجة منطلقة من تحليل نقدي لكتاب بول ماسون: ما بعد الرأسمالية" عنوان دراسة إبراهيم العيسوي، الذي يتفحص خلالها "الأنماط الجديدة للاقتصاد ما بعد الرأسمالي".

إلى جانب دراسة "التنديد والاحتجاج عبر شبكات التواصل الاجتماعي: نحو تجديد أشكال المشاركة السياسية في الجزائر" لـ عيسى مراح، و"بيئوية الفقراء: ديناميات التكيف وممارسات العيش: مقاربة أنثروبولوجية" لـ فوزية برج، و"الانقطاع المدرسي والإقصاء الاجتماعي لدى الشباب في المناطق الحدودية التونسية: دراسة حالة غار الدماء" لـ محمد علي بن زينة.

تضمّن العدد، أيضاً، ترجمة بعنوان "رأس المال الاجتماعي: أصوله وتطبيقاته في علم الاجتماع الحديث" من تأليف أليخاندرو بورتيز، وقد ترجمها إلى العربية ثائر ديب.

في قسم المناقشات، ضمّ العدد أربع قراءات لكتاب عزمي بشارة "الطائفة، الطائفية، الطوائف المتخيلة" (2017)، قدّم منها محمد جمال باروت ورقة بعنوان "في إعادة إنتاج الطائفية للطائفة: النظري والسوسيو-سياسي والتاريخي"، وحيدر سعيد ورقة بعنوان "دراسات الطائفية ما بعد كتاب "الطائفة، الطائفية، الطوائف المتخيلة": الآفاق الممكنة" في السيمنار الذي نظّمه المركز "العربي" حول الكتاب في نيسان/ أبريل 2017. إضافة إلى مراجعتين لمهدي مبروك وحسام أبو حامد.

المساهمون