"علم اجتماع المخيال": مدخل لفهم الحياة اليومية

20 ديسمبر 2018
الصورة
ديفيد رودز/ بريطانيا
+ الخط -

عن "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات"، صدر حديثاً كتاب "مدخل إلى علم اجتماع المخيال: نحو فهم الحياة اليومية"، لأستاذة علم الاجتماع الإيطالية، فالنتينا غراسي، بترجمة كل من أستاذَي علم الاجتماع محمد عبد النور وسعود المولى.

يعرض العمل الدراسات المخيالية ومؤسّسها جيلبير دوران، ومؤسّسي علم الاجتماع الفهمي والظاهراتية الاجتماعية، مثل فيبر وزيمل وشوتز. كما يتطرّق إلى الإثنوميتودولوجيا ومؤسسيها وأهم نظرياتها، قبل أن ينتقل إلى بلورة الإطار النظري لعلم اجتماع اليومي وما يمكن أن يحمله من تداعيات للباحثين الميدانيين، من خلال شرح المفاهيم الكبرى التي صاغها ميشيل مافيزولي.

تأتي أهمية الكتاب من كونه يخالف ميل النزعة العلموية الوضعية في السوسيولوجيا إلى التحليل الكمي للظواهر الكبرى (مثل المؤسسات والطبقات الاجتماعية)، حيث أن هذا هو الأساس الذي بسببه حجبت السوسيولوجيا عدداً من الظواهر التي ترى الباحثة أنها تكتسي أهمية متزايدة، مثل العادات، والمعتقدات، والتمثلات والاجتماعية، والممارسات اليومية؛ وكل ما يسميه بعضهم تحقيراً "الأيديولوجيا"، وفقاً لتقديم الكتاب.

في المقابل، اهتم باحثون اجتماعيون كثر بهذه الوقائع الاجتماعية التي كانت تُعتَبر حتى اليوم حكائية وخصوصية غير مهمة. ويأتي هذا الكتاب ليعرض مظهراً مميزاً من هذه الأبحاث التي تجري في إطار علم اجتماع المخيال وعلم اجتماع اليومي.

ترى غراسي أن تحوُّل المجتمعات الآن أصبح أكثر قبولاً، ومن الضرورة أن تتعدّل التحليلات السوسيولوجية بناءً على هذه التحوُّلات على المدى الطويل، وبعد دراسة "التغييرات الاجتماعية العظيمة"، يدرك المرء أن الخيال يتدخّل في الظواهر اليومية.

من هنا كانت الحاجة إلى البحث عن الظواهر التي تُعبّر على أفضل وجه عن التحوّلات الاجتماعية الأساسية: ما هو المعيش، ما هو شائع. تقدّم الكاتبة هنا المراجع النظرية لعلم الاجتماع الخاص بالخيال، وتتبع نقطة التقاء بين الدراسات "الكلاسيكية" حول تيارات علم الاجتماع الشامل والظواهر الاجتماعية.

كما تقدّم أستاذة علم الاجتماع في جامعة بارتينوب عناصر تحليل للخيال الذي يخصب الحياة اليومية للجهات الفاعلة الاجتماعية والتي تنتج آثاراً محددة في الحياة اليومية من التدين والتعصب والتطورات في الفنون المختلفة وحتى الرياضة.

يُذكر أن غراسي باحثة متخصّصة في الراهن واليومي في باريس. تشتغل على نظريات ومنهجيات المخيال في العلوم الاجتماعية، وعلى العلاقات بين الثقافات والهجرة، والجماعات والأوقاف.

المساهمون