"عرقلة" تتسبب بوفاة لاعب رغبي في فرنسا!

11 اغسطس 2018
الصورة
رياضة الرغبي تشهد تدخلات خشنة (Getty)
+ الخط -
توفي لاعب الرغبي الفرنسي الشاب، لويس فاجفرووسكي، وذلك عقب تعرضه لعرقلة قوية من لاعبي الفريق المنافس خلال مباراة ودية بين فريقه أورياك وفريق روديه، مساء الجمعة، وأثارت وفاته صدمة في أوساط الرغبي الفرنسية.

وفي التفاصيل، فقد تعرض فاجفرووسكي، اللاعب البالغ من العمر 21 عاما، لعرقلة قوية من قبل لاعبي الفريق المنافس فخرج اللاعب في الدقيقة 60 من المباراة وبعد سقوطه أرضا، تمكن من الوقوف وتوجه سيرا إلى غرف خلع الملابس برفقة أحد أطباء فريقه.

وأشارت التقارير إلى أن اللاعب بدأ يشعر بالإعياء في غرف الملابس، وفقد الوعي، ورغم وجود أفراد من الجهاز الطبي للفريق ومسعفين، إلا أنه فارق الحياة، بحسب ما أعلن عنه ناديه عبر "تويتر" ليل الجمعة، بأنه "يشعر بالألم للإعلان عن وفاة لويس فاجفرووسكي"، موضحاً أن الأخير توفي "إثر توعك في غرف تبديل الملابس خلال المباراة الودية".

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية، فقد فتحت النيابة العامة السبت تحقيقاً بشأن وفاة الشاب فاجفرووسكي، وأشارت إلى أن التحقيق الذي ستتولاه مفوضية الشرطة في أورياك يهدف إلى "البحث عن أسباب الوفاة"، و"فهم لماذا وبسبب ماذا" توفي اللاعب.



وأشارت النيابة إلى أنه "بعد خروجه من أرض الملعب، يبدو أن حالته لم تكن مثيرة للقلق، لدرجة أنه أراد العودة للعب، لكنه بدأ بعد ذلك بالتقيؤ"، موضحة أن تشريحاً للجثة سيجرى الإثنين، ما سيساهم في "تحديد ما الذي أدى إلى وفاته، وهل كانت العرقلة سبباً في ذلك".

وأعرب الاتحاد الفرنسي للرغبي عن "حزنه العميق" لوفاة اللاعب، معرباً عن "دعمه الكامل" لعائلته، فيما أثارت وفاة اللاعب صدمة في أوساط الرغبي الفرنسية، إذ أعربت أندية عدة عن حزنها وتعازيها لعائلته وناديه، بينما أشارت نقابة لاعبي الرغبي الفرنسيين المحترفين إلى أنها ستوفر "خلية مساعدة نفسية" لتقديم المشورة والعون إلى "كل الأشخاص الذين تأثروا" بما جرى.

دلالات

المساهمون