"عرض رجل واحد" : قراءة المؤدي الهوميروسي

27 مارس 2020
الصورة
لقاء أوديسيوس بـ فينيكس
+ الخط -

ترى الباحثة والأكاديمية كاثرين كريتلر أن ملحمتي هوميروس "الإلياذة" و"الأوديسة" لم تقرآ كنصوص منفردة وكقصائد ولم يجر النظر إليها بوصفها نصوصاً معقدة، وأن العالم تعرّف عليها بشكل أساسي إما من خلال السينما أو المسرح ولكن الكثير فُقد في رحلة عملي هوميروس من الصفحة إلى المسرح، داعية إلى العودة إلى قراءة النص كقصيدة مؤثرة وشديدة التركيب.

بالنسبة إلى كريتلر فقد تعاملت مع نصي هوميروس في كتابها الصادر حديثاً عن "منشورات جامعة هارفارد" تحت عنوان "عرض رجل واحد: الشعريات والحضور في الإلياذة والأوديسة"، وترى أن القارئ يعجب بسهولة بحيوية القصائد، لكنه يفوّت الغرابة التي أثارها النص، وتأثيره على قراء من أمثال أرسطو وأفلاطون.

يركز هذا الكتاب على صوت هوميروس المؤدي للنص ليس فقط كوسيط شفاف، ولكن كشاعر يوجد العديد من القصص، ويجلب الأصوات المكبوتة إلى السطح، فالأداء الهوميروسي لا ينفصم من جميع جوانب القصائد من الصورة إلى البنية إلى القصص الخلفية.

تورد الكاتبة أن هناك الكثير من القصص الخلفية في النص التي تم تجاهلها سابقًا، مثل خطاب فينيكس في الإلياذة ولقاء أوديسيوس مع إيوميوس، وغيرها من القصص التي لم يقف عندها كثيرون لتركزيهم على الحكاية الكبيرة للملحمة.

يذكر أن كتاب الأستاذة في جامعة ستانفورد صدر ضمن سلسلة "الدراسات الهلنستية" التي تصدرها "جامعة هارفارد" ، ويأتي العمل في خمسة فصول تتناول عدة مواضيع منها عناصر الشعرية والحضور.

كما أن الكاتبة تقف عند شخصيات ماربسا، كليوباترا، وفينيكس، والتفكير في العنقاء في الإلياذة، وزوجة بروتيسيلاوس داخل وخارج الإلياذة، وبنية الإلياذة، والأوديسة كآلة حية، والمؤدي الهوميروسي وغيرها.

المساهمون