"عاصفة الحزم" تقصف مواقع عسكرية موالية للحوثيين في لحج

"عاصفة الحزم" تقصف مواقع عسكرية موالية للحوثيين في لحج

06 ابريل 2015
الصورة
عشرات الحوثيين فروا من مواقعهم في لحج (فرانس برس)
+ الخط -
شنت قوات "عاصفة الحزم"، اليوم الإثنين، عدة غارات جوية استهدفت مواقع عسكرية تسيطر عليها جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) في محافظة لحج جنوبي اليمن، بحسب شهود عيان.

وأفاد الشهود لوكالة "الأناضول"، بأن قوات "عاصفة الحزم"، التي تقودها السعودية وتشارك فيها دول عربية وإسلامية، شنت عدة غارات جوية استهدفت مواقع عسكرية تابعة لمعسكر لبوزة في محافظة لحج التابع للجيش، والذي سيطر عليه الحوثيون مؤخراً.

وأضافوا أنهم شاهدوا عشرات الحوثيين وهم يفرون من مواقعهم، خشية تعرضهم للقصف الجوي من قبل "عاصفة الحزم"، ولم يعرف ما إذا كان قد سقط ضحايا من عدمه جراء القصف.

في الأثناء، شهدت مدينة الضالع قصفاً عنيفاً من قبل الحوثيين والقوات الخاضعة لنفوذ الرئيس المخلوع، علي عبدالله صالح، في الوقت الذي تخوض فيه "المقاومة الجنوبية" حرب شوارع ضد القوات التي تحاول التوغل وسط المدينة.

وقالت مصادر طبية لـ"العربي الجديد"، إن أكثر من 39 قتيلاً لقوا مصرعهم في الاشتباكات الجارية، ثلاثة منهم من "المقاومة" واثنان من المدنيين جراء القصف العشوائي، فيما العدد الباقي من الحوثيين وقوات صالح.

وقال مصدر في "المقاومة الجنوبية" لـ"العربي الجديد"، إن "شباب المقاومة ينصبون الكمين تلو الآخر، بينما قوات الحوثيين تقصف بشكل عنيف أحياء المدينة والقرى المحيطة بها"، مشيراً إلى أن "الحوثيين اقتحموا عدداً من مستشفيات المدينة، وحولوها إلى ثكنات عسكرية يعتلي عدد من القناصة أسطحها"، موضحاً أن "الضالع أصبحت خالية من المستشفيات واللوازم الطبية".

وباتت عشرات الأسر تنزح بشكل مستمر من المدينة والقرى المجاورة لها، في الوقت الذي تم قطع الكهرباء والماء والوقود عن المدينة، في حين لا زال الحوثيون يرسلون تعزيزات لعشرات من مسلحيهم يومياً إلى الضالع، لا سيما إلى مقر اللواء 33.

وعلى الرغم من أن المتحدث باسم "عاصفة الحزم"، أحمد عسيري، تحدث عن استهدافهم مقر اللواء 33 في الضالع، إلا أنه وحتى هذه اللحظة، لم يتعرض أو يتم استهداف اللواء لأي غارة من قبل "عاصفة الحزم"، حسبما تؤكده مصادر "المقاومة" ومصادر عسكرية في اللواء نفسه.

وفي جبهة شبوة، أكدت مصادر قبلية أن المواجهات تجددت في منطقة بيحان شمال شرق شبوة بين القبائل وبين المسلحين الحوثيين والقوات الموالية لصالح، مشيرة إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى.

من جهته، أعلن المتحدث الرسمي لجماعة الحوثيين في اليمن، محمد عبدالسلام، اليوم الإثنين، أن طيران التحالف "عاصفة الحزم"، شن عشر غارات على محافظة صعدة، معقل الجماعة، استهدفت مناطق متفرقة.

وذكر عبدالسلام في بيان أن الطيران شن "ثلاث غارات على منطقة شعارة مديرية رازح (قرب الحدود مع السعودية) ودمر منزلين ومسجداً، ولم يسقط أي ضحايا حيث لم يتواجد سكان في المنزلين".

وفي محافظة الحديدة، شن الطيران ثلاث غارات على الدفاع الجوي بالصليف، وفي محافظة الضالع شن الطيران ست غارات وسط المدينة.

وفي الشريط الحدودي، يستمر القصف الصاروخي والمدفعي على مناطق مختلفة في مديريات رازح وباقم وغمر ومنبه وقطابر.

المساهمون