"طيران الاتحاد" الإماراتي يتكبد خسائر بقيمة 1.87 مليار دولار في 2016

27 يوليو 2017
الصورة
الاتحاد اشترت حصصاً في شركتي أليطاليا وإير- برلين(Getty)
+ الخط -

أعلنت شركة الاتحاد للطيران الإماراتية، اليوم، عن نتائجها المالية لعام 2016، مسجلةً خسارة صافية بلغت 1.87 مليار دولار بالرغم من تحقيق عائدات بلغت 8.36 مليارات دولار.

ووفقاً لبيان الشركة، اليوم الخميس، فقد انخفضت معدلات العائد بنسبة 8% في ظل الضغوط الناجمة عن زيادة الطاقة الاستيعابية في الأسواق والمناخ الاقتصادي العالمي الصعب.

وقالت الشركة المملوكة للدولة إن 1.06 مليار دولار من خسائرها ناجمة عن تراجع تقييم أسعار طائراتها و808 ملايين دولار عن استحواذها على حصص في شركتي الطيران أليطاليا وإير- برلين.

وتابع البيان "أدت تكاليف خفض القيمة المتكبدة لمرة واحدة وخسائر التحوط لتقلبات أسعار الوقود إلى التأثير سلباً على نتائج الأداء القوي في أعمال شركة الطيران الأساسية".

وقال بيتر بومغارتنر، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران: "نعمل في قطاع يتسم بزيادة مفرطة في الطاقة الاستيعابية، وتناقص حجم السوق في الوجهات الرئيسية، إلى جانب تغير سلوك العملاء، حيث يؤثر الاقتصاد العالمي الضعيف على شهية الإنفاق لدى العملاء".

بدوره، قال محمد مبارك المزروعي، رئيس مجلس إدارة مجموعة الاتحاد للطيران في بيان "ساهمت مجموعة من العوامل في هذه النتائج المخيبة للآمال لعام 2016".

وبدأت شركة طيران الاتحاد المؤسسة في العام 2003 التوسع سريعاً إذ اشترت حصص أقلية في شركات طيران حول العالم، لتعزيز مسعاها لزيادة حصتها من النقل الجوي العالمي أمام منافسيها الخليجيين الكبار طيران الإمارات والخطوط الجوية القطرية.

وحاز طيران الاتحاد على 49% من أليطاليا، و29% من إير- برلين، و40% من إير سيشل، و24% من خطوط الطيران الهندية و19.9% من خطوط فيرجن الاسترالية. كما تحتفظ بحصص في طيران صربيا.

وفي مايو/أيار الفائت، وضعت شركة أليطاليا التي تتكبد خسائر منذ سنوات، تحت الوصاية بطلب من مساهميها، بعد رفض موظفيها خطة إعادة هيكلة كفلتها 2 مليار يورو تشمل إلغاء 1700 وظيفة وتخفيض الرواتب، فيما ارتفعت الخسائر التي تكبدتها شركة إير - برلين في العامين الماضيين إلى 1.2 مليار يورو (1.4 مليار دولار).

دلالات

المساهمون