"طفرة تاريخية" في الصادرات التركية بتجاوزها 157.6 مليار دولار في 2017

25 أكتوبر 2017
الصورة
ارتفاع حجم الصادرات إلى مستويات قياسية (فرانس برس)
توقع وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي، أن تحقق بلاده خلال 2017 طفرة تاريخية على صعيد قيمة الصادرات، مشيرا إلى أنها "ستتجاوز عتبة 157.6 مليار دولار".

جاء تصريحات زيبكجي في كلمة له، الأربعاء، على هامش أعمال الجلسة الافتتاحية لمنتدى إيجة الاقتصادي.

ولفت في هذا الصدد إلى أن الصادرات التركية، خلال أكتوبر/تشرين الأول الحالي، ارتفعت بنسبة 16% على أساس سنوي.

وزاد: "نأمل أن نكون في الربع الثالث 2017 واحدا من البلدان التي يشار إليها في مجال النمو حول العالم".

وتشهد الصادرات التركية منذ مطلع 2017، زيادات متتالية في قيمها، مع ارتفاع الطلب الخارجي على صناعاتها المحلية في قطاعات الزراعة والصناعة والأسلحة والخدمات وغيرها، بينما سجلت قيمتها في 2016 مبلغ 142.6 مليار دولار.

وشدّد زيبكجي على أن منطقة إيجة (غرب تركيا) باتت تشكل مركزا لاقتصاد شرق المتوسط.

وتابع قائلا: "إذا تمكنت تركيا واليونان من تحويل منطقة إيجة، إلى مركز للتعليم والتكنولوجيا والسياحة والصحة والطاقة المتجددة والصناعات الدوائية في أوروبا، ستتحول هذه المنطقة، كما كانت عبر التاريخ، إلى منطقة غنية يسكنها شعب مرفه ذو إمكانات اقتصادية عالية".

وشرعت تركيا بتفعيل نظام للحوافز الاستثمارية في المنطقة من أجل جلب المزيد من المشاريع والاستثمارات.

وتعمل الحكومة حاليا، كمرحلة أولى، على تنفيذ مشاريع استثمارية في المنطقة بقيمة 100 مليار ليرة تركية (نحو 27 مليار دولار).

وفي السياق، ارتفعت قيمة العلامات التجارية الصادرة في تركيا بنسبة 20%، خلال العام الجاري، لتحل في المرتبة الـ24، ضمن قائمة أكثر العلامات التجارية قيمةً في العالم.

جاء ذلك حسب تقرير صادر عن مؤسسة "براند فاينانس" العالمية المتخصصة في تصنيف العلامات التجارية.

وأكّد التقرير أن قيمة العلامات التجارية التركية خلال العام الجاري، حققت ارتفاعا بنسبة 20% مقارنة مع العام الماضي، إلى 570 مليار دولار.

وتتغير القيمة المالية للعلامة التجارية، بناء على تطور أداء الشركة المالكة لها في الأسواق، والتي تقدم منتجات سواء كانت سلع أو خدمات، بحسب المؤسسة.

وأشار التقرير إلى قيام الحكومة التركية باستثمارات في التحديث والتطوير والابتكار وتصميم العلامات التجارية من أجل تعزيز قدراتها التنافسية.

وحلت الولايات المتحدة في المرتبة الأولى، من حيث قيمة العلامات التجارية، بقيمة 21 تريليوناً و55 مليار دولار.

وجاءت الصين في المرتبة الثانية بقيمة 10 تريليونات و209 مليارات دولار، بينما حلّت ألمانيا في المرتبة الثالثة بقيمة 4 تريليونات و21 مليار دولار.

وتعد مؤسسة براند فاينيس، من كبرى المؤسسات حول العالم الرائدة في مجال تقييم العلامات التجارية والاستشارات على المستوى الاستراتيجي.

(الأناضول، العربي الجديد)