"طرق" الشرقية ثائرة ..في ثورة 19 مارس

"طرق" الشرقية ثائرة ..في ثورة 19 مارس

19 مارس 2014
الصورة
أرشيفية
+ الخط -

لم يجد أهالي محافظة الشرقية بمصر سوى الطرق العامة كمكان لإطلاق الموجة الثانية للثورة في 19 مارس.

فمنذ ساعات الصباح الأولى، خرج رافضو الانقلاب في سلاسل بشرية على جانبي الطرق الرئيسية ، حاملين اللافتات المنددة بالانقلاب العسكري، رافعين صور الرئيس المنتخب محمد مرسي،وصورالمعتقلين من أبناء المحافظة.

وشهدت الفعاليات تجاوبا من الأهالي والمارة،وسط مشاركة كبيرة للنساء وطلاب الجامعة والشباب.

ففي مركز "أولاد صقر" نظمت حركة 7 الصبح وأولتراس نهضاوي وطلاب ضد الانقلاب، مسيرة؛ردد المشاركون فيها هتافات مناهضة للانقلاب العسكرى, رافعين شارات رابعة و طالبوا بسرعة الإفراج عن المعتقلين، و عبر المشاركون عن سخطهم على الحكومة الحالية بسبب الانقطاع المستمر للكهرباء والأزمات الاقتصادية.

وفي مدينة فاقوس، نظم التحالف الوطنى لدعم الشرعية ورفض الانقلاب صباح اليوم سلسلة بشرية ، تلتها مسيرة حاشده على طريق فاقوس الحسينية. ورفع المشاركون صور المعتقلين من أبناء فاقوس،مؤكدين استمرارهم فى نضالهم الثورى حتى عودة الشرعية ومحاسبة قتلة الثوار .

وفي مدينة ههيا، انتظم رافضو الانقلاب في سلسلة بشرية مناهضة للانقلاب العسكري على طريق ههيا الزراعى بمركز الزقازيق ،طالب خلالها المتظاهرون باسقاط حكم العسكر وإعدام السيسي قائد الانقلاب .

وفي مدينة أبوحماد،نظمت "حركة 7 الصبح " ثلاث سلاسل بشرية،حيث اصطف المتظاهرون على طرق أبوحماد –ابوكبير من أمام الشيخ جبيل،وعلى طريق أبوحماد – الزقازيق من أمام كوبرى الصوة،وعلى طريق كفر حافظ- طويحر.

دلالات

المساهمون