"طالع النخيل"... مهنة محفوفة بالمخاطر

القاهرة
عبدالله عبده
26 سبتمبر 2019
+ الخط -
محمود بركات، شاب مصري استهوته مهنة "طلوع النخيل" قبل أن تتحول لمصدر رزق تساعده على المعيشة، خاصة وأنه متزوج حديثًا.

يقول لـ"العربي الجديد"، تعلمت "طلوع النخيل" من عمي، منذ حوالى 9 سنوات، وهى مهنة موسمية ينقسم العمل فيها لثلاث مراحل، الأولى، "التقليم" وتبدأ بعد انتهاء موسم البلح، لإزالة سعف الجريد الجاف، وتهيئة النخلة للموسم الجديد، والثانية، عملية التلقيح، والتي تتوقف عليها جودة الإنتاج، إذ يوضع كوز اللقاح الذكري، الذي يتم نقله من ذكور النخيل، ووضعه في منتصف الطلع الأنثوي، وغالبًا تبدأ في مارس/ آذار.

ويضيف: "الثالثة، تبدأ مع ظهور الثمار وقبل اكتمال النضج، إذ نربط كل عنقود "السباطة" بأقرب سعفة نخيل، حتى مع نضج الثمار وكبر حجمها لا ينكسر العنقود، وفي بعض الأنواع كبلح "الزغلول" والذي تمتاز ثماره بطعم سكري، قبل مرحلة النضج، وهو ما يشجع بعض أنواع الطيور على أكل الثمار، لذلك يتم تغطيتها بأكياس من القماش أو البلاستيك المثقوب، ثم المرحلة الرابعة وهي جمع الثمار".
ويشير بركات إلى أن كل مرحلة من هذه المراحل يتقاضى فيها 25 جنيهًا عن كل نخلة، لافتًا إلى أنه في موسم جمع الثمار يكون وقته مزدحما، إذ إن النخلة المثمرة تحتاج لجني الثمار كل 3 أيام، حتى لا تتساقط الثمار، لذلك يصل معدل عمله اليومي إلى أكثر من 25 نخلة.

وحول الاحتياطات التى يجب توافرها قبل البدء في المهمة، بخاصة وأن أنواع النخيل في مصر تتصف بالارتفاعات العالية، يوضح أنه يجب التأكد أن الحبال مربوطة جيدًا بـ"المطلاع"، وهو عبارة عن حزام عريض مصنوع من الألياف البلاستيكية، ومتصل به مجموعة من الحبال للتأمين، يباع في الأسواق بحوالى 120 جنيهًا.


ويتابع: "عند الوصول إلى أعالي النخلة تكون اليدان في وضع حر لجمع الثمار، إذ يتم تحميل الظهر على الحزام المشدودة بالحبال، مع وضع القدمين على مستويين مختلفين حتى إذا تهاوت إحداهما يتم الارتكاز على الأُخرى، وإذا تهاوت القدمان معًا لسبب أو لآخر ، يتعلق "المطلاع" بساق النخلة، حاملًا "طالع النخل" تحت إبطيه، حتى يستعيد توازنه، وهو ما حدث معي ذات مرة".

دلالات

ذات صلة

الصورة
مجزرة بحر البقر

منوعات وميديا

تمرّ اليوم الذكرى الـ51 على مذبحة مدرسة بحر البقر الابتدائية في محافظة الشرقية بمصر، والتي ارتكبها الاحتلال الصهيوني في حق تلاميذ المدرسة، بطائرات الفانتوم الأميركية، يوم الثامن من إبريل/ نيسان عام 1970.
الصورة
مراحل إنتاج الجرار الكهربائي في تركيا

اقتصاد

كشف مدير فرع شركة "Zy elektrik" التركية داخل جامعة إسطنبول التقنية،  جينك يول، في مقابلة مع "العربي الجديد"، أن مشروع الجرار الكهربائي الزراعي كان فكرة دكتور بكر باك ديميرلي، وهو وزير الغابات والزراعة في تركيا، حيث طلب تصميم نموذج أولي في فبراير/شباط
الصورة
مؤتمر صحفي (فيسبوك)

سياسة

أظهر المؤتمر الذي عقد اليوم السبت في القاهرة، لتوضيح مستجدات حادث القطار، عجز الحكومة المصرية عن تفسير الكارثة، إذ بدأ رئيس الوزراء مصطفى مدبولي حديثه عن السفينة الجانحة، وجاءت تصريحات وزيرة الصحة بتغيير في أرقام الوفيات والمصابين.
الصورة
سياسة/قطاري سوهاج/(تويتر)

اقتصاد

شهد عدد من محطات سكك الحديد في محافظات الصعيد المصرية، اليوم السبت، تراجع عدد الحجوزات من جانب الركاب لاستقلال القطارات المكيفة المتجهة إلى القاهرة، بعدما خيّم على عقولهم شبح حادث تصادم القطارين في محافظة سوهاج أمس الجمعة.

المساهمون