"طالبان" ترفض الاجتماع القبلي الذي دعت إليه الحكومة بشأن الأسرى

06 اغسطس 2020
الصورة
أفرجت الحكومة عن 4600 أسير لـ"طالبان" من أصل خمسة آلاف (الأناضول)
+ الخط -

رفضت حركة "طالبان" أفغانستان الاجتماع القبلي المكبر المعروف محلياً بـ"لويا جرغه"، الذي دعت إليه الحكومة الأفغانية غداً الجمعة لأخذ قرار بشأن الـ400 أسير للحركة المتهمين من قبل الحكومة بارتكاب جرائم خطيرة.

وقالت الحركة، في بيان اليوم الخميس، إن أفغانستان بحاجة إلى انطلاق عملية الحوار بين الأطياف الأفغانية على وجه سريع بعد اتفاق الدوحة بينها وبين واشنطن، واصفة إياه باتفاقية إنهاء الاحتلال.

وطلبت الحركة من جميع الأطراف العمل الفوري من أجل عقد الحوار، وإزالة جميع العقبات الموجودة بهذا الصدد.

كما رفضت الحركة الاجتماع القبلي المكبر المعروف محلياً بـ"لويا جرغه" بشأن الأسرى، قائلةً إن الحكومة الأفغانية دعت إلى عقد اجتماع قبلي لأخذ القرار بشأن الـ400 أسير للحركة وهو أمر مرفوض وغير دستوري، معربةً عن خشيتها من أن يُستخدم ذلك ضد عملية السلام.

واعتبر بيان الحركة أن الاجتماع لا يمثل إرادة الشعب الأفغاني، وليست له حيثية قانونية. وانتهى البيان إلى القول إن أي خطوة تأتي ضد آمال الشعب ومن أجل الوقوف في وجه النظام الإسلامي، مرفوضة من قبل الشعب وليس لها أي جدوى.

وكانت الحكومة الأفغانية قد أفرجت عن 4600 أسير لـ"طالبان" من أصل خمسة آلاف سجين وردت أسماؤهم ضمن قائمة سلمتها الحركة للحكومة إثر اتفاق الدوحة، وذلك مقابل إفراج الحركة عن ألف أسير للحكومة.