"سيساويات 2019": أبرز تصريحات الرئيس المصري في عام

"سيساويات 2019": أبرز تصريحات الرئيس المصري في عام

القاهرة
صفية عامر
01 يناير 2020
+ الخط -
كان للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، تصريحات كثيرة أطلقها في مناسبات مختلفة: من افتتاح عدد من المشروعات، إلى الندوات والمؤتمرات التي أقامها خلال عام 2019.

التصريحات أثارت التساؤلات حيناً، والاستهجان حيناً آخر، والسخرية في معظم الأحيان. هنا نقدم أكثر هذه التصريحات إثارة للجدل.

في 19 يناير/كانون الثاني الماضي، أثناء فعاليات مؤتمر "مستقبل وطن"، وفي معرض إجابته عن "متى يشعر المواطن بثمار الإصلاح؟" قال: "المواطن يقوللي إمتى هانشوف آ آ آ هو احنا هناخد فلوس نوزعها على الناس واللا إيه؟".

وفي 10 مارس/آذار خلال الندوة التثقيفية للقوات المسلحة وصف نفسه بأنه: "صادق قوي وأمين قوي إن شاء الله وشريف قوي إن شاء الله".

وخلال جلسة "مستقبل البحث العلمي وخدمات الرعاية الصحية" يوم 17 مارس/آذار تحدث عن هجرة العقول المصرية إلى الخارج، ووجد حل المشكلة في توجيه رسالة إلى الدول التي تستفيد منها بقوله: "لما يكون عندنا عقل متميز هانبعته لكم، وينجح في بحث علمي ما، ما تدونا نسبة من عقله، ده ابننا وعلمناه عندنا، وأتحناهولكم، طب إدّونا".

في 30 إبريل/نيسان في احتفالية عيد العمال وجّه الشكر إلى المصريين، بعد نتيجة الاستفتاء على التعديلات الدستورية: "إنتم جبرتم خاطري".

وأثناء افتتاح عدد من المشروعات في منطقة قناة السويس، حذر كالعادة من التظاهرات والثورات، بل وتمادى فقال: "لو المظاهرات تبني مصر، أنا هانزل بالمصريين الشارع عشان نبني مصر".

في احتفالية ليلة القدر، التي أقيمت في الظهيرة في الثاني من يونيو/حزيران، لم يتوقف عن إلصاق تهم الإرهاب وعدم تقبل الآخر بالمسلمين: "من إدّى الذخيرة للآخرين للهجوم على الإسلام".

ونالت لحظة افتتاح بطولة الأمم الأفريقية في 21 يونيو الكثير من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب الطريقة التي ألقى بها كلمته والتي أرجعها البعض لمشكلة في الصوت.

وفي 31 يوليو/تموز أثناء المؤتمر السابع للشباب وصف قطاعات الدولة بأنها "بعافية".

وفي 27 أغسطس/آب التقط أحد المغردين أثناء لقائه برئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، حين سأله بإنكليزية ركيكة "هاو إز ذا جابان".

وبعد مرور أسبوعين من انتشار فيديوهات المقاول والفنان محمد علي، التي فضح فيها بالأسماء والأرقام حجم تدخُّل بعض قيادات القوات المسلحة في الاقتصاد المصري، وسيطرتهم على العديد من قطاعات الاستثمار، مما دفعه للرد على ما أثير حوله بخصوص القصور الرئاسية، والتعديلات التي طلبتها زوجته في أحد القصور، وصرح بأن الأجهزة كادت أن تقبّل يده لعدم الرد، وأضاف متحديا: "آه بنيت قصور وهابني، هي ليا، دي علشان مصر".

أما التصريح الذي أثار الغضب والاستهجان والهجوم، هو ما صرح به أثناء الندوة التثقيفية للقوات المسلحة، معلقا فشل مفاوضات سد النهضة مع الجانب الإثيوبي، على ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 حيث قال "لما البلد كشفت ظهرها وعرّت كتفها".

وفي أثناء منتدى شباب العالم في 14 ديسمبر/كانون الأول، وبعد إنهاء فتى يدعى زين كلمته، خاطبه السيسي بإنكليزية فاضحة.. "ليت مي تشيك هاند يو".

وفي ختام منتدى شباب العالم بشرم الشيخ في 17 ديسمبر/كانون الأول، في معرض حديثه عن المصالحة مع قطر: "إدوني 20 تريليون دولار في السنة وأنا اخلي مصر دي عروسة".

ذات صلة

الصورة

منوعات وميديا

تساءل مغردون مصريون: "أحنا (نحن) فقرا قوي (جداً) ولا أغنياء قوي؟ بعد كشف مواقع ألمانية عن بيع طائرة ضخمة من طراز "بوينغ 747-8"، كانت مخصصة لشركة "لوفتهانزا" الألمانية، لإحدى الشخصيات المصرية المهمة. 
الصورة
عقب مذبحة رابعة عام 2013 (خالد دسوقي/ فرانس برس)

مجتمع

تأتي الذكرى الثامنة لمذبحة رابعة وسط أحكام بالإعدام كان يمكن التخفيف منها، لتعيش عائلات المحكومين المذبحة مرتين
الصورة
التأمين و الحالة المرورية بمحيط مسجد مصطفي محمود

مجتمع

قررت نيابة شبين القناطر، بمحافظة القليوبية في مصر، حبس أمين شرطة بإدارة المرور، لاتهامه بقتل شقيقين، قام بإطلاق الرصاص عليهما في مشاجرة وقعت بينهم، بسبب تحرير المتهم مخالفة مرورية لإحدى السيارات.
الصورة

سياسة

قضت محكمة جنايات المنيا المصرية بإحالة 6 متهمين، 3 منهم حضورياً، إلى مفتي الجمهورية لأخذ الرأي الشرعي في تطبيق عقوبة الإعدام عليهم، وتحديد جلسة الثالث من سبتمبر/أيلول المقبل للنطق بالحكم، على خلفية اتهامهم بـ"حرق كنيسة قرية دلجا في محافظة المنيا".

المساهمون