"سيب إيدي".. سُجنت المغنية وهرب المخرج

28 يونيو 2015
الصورة
وائل ورضا في لقطة من كليب "سيب إيدي"
بتهمة التحريض على الفسق والفجور، قضت محكمة جنح العجوزة بالسجن سنة مع الشغل لبطلة كليب "سيب إيدي" رضا الفولي ولمخرج الأغنية ومؤلفها المخرج وائل صدّيق.


وبدأت الواقعة بتلقي "مباحث الآداب" إخطاراً من النيابة العامة، بضبط وإحضار المتهمة بتصوير فيديو كليب يحوي مشاهد ساخنة وخارجة وفاضحة، وتشكل حينها فريق بحث وتحرٍ لدراسة الأمر.

وبعد التحري والاستيضاح عن أصل الموضوع، تم التوافق على أن الأغنية المصورة فيها تحريض واضح على الفسق والفجور، وتم القبض على المغنية، حيث بينت رضا الفولي أنها صورت الفيديو في شقة الممثل الذي ظهر معها مغنياً وهو وائل صدّيق ويحمل الجنسية الأميركية، وغادر إلى تونس فور إثارة الجدل حول الفيديو كليب خوفاً من ملاحقته قضائياً.

وقالت الفولي إن صدّيق استعان بصوت مطربة للغناء، وهي رقصت فقط، وتم تركيب الصوت على حركة شفاهها. وبطلة الكليب الحقيقي هي رضا فولي خليفة عمرها 30 عاماً، وهي من مدينة بورسعيد، وسبق اتهامها في قضايا مخلّة بالآداب.

اقرأ أيضاً: مخرج "سيب إيدي" يستنجد بـ"السيسي"

دلالات