"سواروفسكي" تتورط في أزمة هونغ كونغ... وتعتذر من الصين

13 اغسطس 2019
الصورة
أكدت الشركة احترامها وحدة الصين وسيادتها (بودرول تشوركرات/Getty)

اعتذرت شركة المجوهرات النمساوية "سواروفسكي" Swarovski من الصين، بعدما وصفت هونغ كونغ بأنها دولة مستقلة على موقعها الإلكتروني، مؤكدة احترامها لسيادة البلاد ووحدة أراضيها.

ونشرت "سواروفسكي" بياناً عبر "فيسبوك"، اليوم الثلاثاء، جاء فيه: "نظراً إلى الأحداث الأخيرة في الصين، (سواروفسكي) تتحمل المسؤولية كاملة، وتعتذر بصدق من الشعب الصيني، ومن شركائنا، وسفيرة علامتنا التجارية جانغ شويينغ التي شعرت بخيبة أمل عميقة إزاء المعلومات المضللة حول السيادة الوطنية للصين".

وأضافت الشركة النمساوية: "عززنا الوعي بعلامتنا التجارية حول العالم، وسنواصل مراجعة منصاتنا الإلكترونية حول العالم لتصحيح أي أخطاء".

ويأتي بيان "سواروفسكي" بعد اعتذار داري الأزياء الأميركية "كوتش" Coach والفرنسية "جيفنشي" Givenchy، أمس الإثنين، من المستهلكين الصينيين عن بيع قمصان (تي شيرت) قيل إنها تقوّض سياسة "الصين الواحدة"، بعدما تجاهلتا اعتبار هونغ كونغ جزءاً من الصين، ولمحتا إلى أن تايوان دولة مستقلة.

كما اعتذرت دار الأزياء الإيطالية "فيرساتشي" Versace، يوم الأحد، عن بيعها قمصاناً قيل إنها تضمنت أخطاء في كتابة مدينتين (هونغ كونغ وماكاو) باعتبارهما دولتين، بعدما هوجم بيت الأزياء على منصات التواصل الاجتماعي لتعريضه السلامة الإقليمية للصين للخطر.

تجدر الإشارة إلى أن هونغ كونغ وماكاو تتمتعان بحكم شبه ذاتي، وتأتي أزمات العلامات التجارية في وقت حساس بالنسبة للصين، إذ خرج المتظاهرون المطالبون بالديمقراطية في هونغ كونغ إلى الشوارع طوال الصيف، بدافع كبير من الرغبة في حماية أسلوب حياتهم من تدخل الحكومة المركزية في بكين.

وتايوان ذات النظام الديمقراطي تعتبرها الصين إقليماً منشقاً عنها، ولا تستبعد السيطرة عليها بالقوة إذا لزم الأمر.

(العربي الجديد)
تعليق: