"سبايس إكس" تجرّب صاروخاً تجهّزه لاستيطان المريخ

05 اغسطس 2020
الصورة
لا يزال النموذج التجريبي من مركبة "ستارشيب" في مراحله الأولية (Getty)

أنجزت "سبايس إكس"، يوم أمس الثلاثاء، في تكساس رحلة استمرت دقيقة، وذلك لأكبر نموذج تجريبي لصاروخ "ستارشيب" المستقبلي الذي تسعى الشركة من خلاله إلى استيطان المريخ.

وكتب مؤسس "سبايس إكس"، إيلون ماسك، في تغريدة على "تويتر" رداً على سؤال أحد المتابعين: "المريخ بدأ يصبح موضوعاً قابلاً للتصديق".

ولا يزال النموذج التجريبي من مركبة "ستارشيب" في مراحله الأولية، وهو عبارة عن أسطوانة معدنية كبيرة، أنجزت بناءها فرق "سبايس إكس" خلال بضعة أسابيع في منطقة بوكا تشيكا الساحلية في تكساس، وهو أصغر من الصاروخ المستقبلي. وقد انفجرت نماذج تجريبية عدة خلال اختبارات على الأرض، في مقاربة قائمة على تصحيح الأخطاء المرتكبة.

وأظهرت صور نشرها، الثلاثاء، أخصائيون في شؤون الفضاء، الطراز التجريبي الأحدث "أس أن 5"، وهو يرتفع ببطء وصولاً إلى علو غير محدد قبل النزول وسط سحابة من الغبار، مع تحكم جيد بالمسار.

وكان مُقرراً بلوغ الصاروخ التجريبي علو 150 متراً، غير أن "سبايس إكس" لم تؤكّد أي تفصيل عن الرحلة.

وفي 2019، حلق نموذج تجريبي سابق يحمل اسم "ستارهوبر"، بحجم أصغر، على علو 150 متراً قبل أن يعود للهبوط بنجاح.

ويبلغ طول مركبة "ستارشيب" التي وضع إيلون ماسك تصوراً لها 120 متراً، وهي مُعدّة للهبوط عمودياً في المريخ.

(فرانس برس)