"زوم" تحارب المتسللين بإجراءات أمنية جديدة... هل تكفي؟

07 مايو 2020
الصورة
لا تستخدم المنصة التشفير بين طرفين (فيليب رادوانسكي/Getty)
قرّرت منصة التواصل الجماعي بالفيديو "زوم" تطبيق إجراءات أمنية جديدة تكافح المتسللين الذين يشنون غارات على الاجتماعات لإفسادها. وبات الآن على من يملكون حسابات مجانية استخدام كلمة مرور لجميع الاجتماعات، على أن تدخل الميزة حيّز التنفيذ في 9 مايو/أيار.

وتحاول شركة "زوم" تشديد إجراءاتها الأمنية منذ أن تعهدت بإصلاح مشكلات الأمان في أبريل/نيسان، استجابةً لضغوط وانتقادات طاولت ثغرات أمنية خطيرة تضرب خصوصية المستخدمين. 

وسيتم أيضاً تقديم مستوىً جديد من التشفير في المنصة اعتباراً من 30 مايو/أيار، وتقول الشركة إنه "سيوفر حماية متزايدة لبيانات الاجتماع ومقاومةً ضد التلاعب".

من جانبها، قالت نائبة رئيس التحرير في موقع ProPrivacy للحماية، جو أورايلي، لـ"بي بي سي"، إن "زوم" لا يزال أمامه طريق طويل إذا أراد منع الشركات الكبيرة مثل "غوغل" من حظر استخدام المنصة.

وأوضحت: "قد يكون هذا التحديث كافياً لإعادة المستهلكين إلى الخدمة"، "لكن إذا كانت تريد منع الشركات الكبرى والحكومات من ترك المنصة فسوف يتطلب الأمر أكثر من الإصلاحات السطحية مثل كلمات المرور".

وأضافت أوريلي: "القضايا الكبرى مثل الافتقار إلى التشفير بين طرفين، مما يجعلها غير مناسبة للاجتماعات الحساسة تجارياً أو سياسيا، هي أكثر صعوبة في حلها".

دلالات