"رويال رامبل" تاريخ من الأحداث والنزالات الأسطورية

"رويال رامبل" تاريخ من الأحداث والنزالات الأسطورية

29 يناير 2017
يشارك في هذا الحدث 30 مصارعاً (Getty)
+ الخط -
يترقب الجميع نزال "رويال رامبل" في عالم المصارعة الحرة الاستعراضية، وذلك بوجود أسماء كبيرة عادت للنزال بعد سنوات من الغياب. سنشهد منافسة شرسة بين عمالقة في هذه اللعبة، على غرار أندرتيكر وكذلك غولدبرغ، مع مشاركة كل من بروك ليسنر وراندي أورتن ودين إمبروز وشيموس وآخرين.


في البداية يعتبر نزال "رويال رامبل" أحد العروض الرئيسية في عالم المصارعة وهو من "البيغ فور" على غرار "راسيلمينيا" و"سامرسلام" إضافة لـ"سرفايفر سيرييس". وجرى أول نزال في رويال رامبل عام 1988، ويدخل كل 90 ثانية مصارع إلى الحلبة، والذي يستطيع الصمود حتى النهاية من دون أن تلامس قدماه الأرض يعتبر المنتصر، وتكمن الصعوبة في أن تدخل منذ البداية وتواجه الـ29 مصارعاً.


في أول نزال عام 1988 استطاع جيم دوغان أن يحقق الانتصار، في المقابل يحمل "ستون كولد ستيف أوستين" الرقم القياسي في عدد الانتصارات في "رويال رامبل"، إذ استطاع البقاء على الحلبة حتى النهاية 3 مرات (1997، 1998، 2001)، فيما يأتي خلفه في مناسبتين كل من هالك هوغان، وشون مايكل وتريبل إيتش وباتيستا وجون سينا.


يحمل رومان رينز الذي يوجد حالياً في الحلبات الرقم القياسي في عدد إقصاء الخصوم برصيد 12 مصارعاً خلال نزالٍ واحد، وكان ذلك في عام 2014 ويأتي خلفه "كين" بإقصائه 11 مصارعاً في 2001 ثم ستون كولد ستيف أوستين بعشرة عام 1997، و9 لهالك هوغان عام 1988.


ويعتبر كين الأكثر مشاركة في "رويال رامبل" بـ19 مناسبة استطاع خلالها إبعاد 44 مصارعاً، ويأتي خلفه شون مايكل المعتزل برصيد 12 مشاركة أبعد خلالها 39 مصارعاً. مع كل هذه الأرقام المذهلة هناك أرقام أخرى غريبة، فالإيطالي سانتينو ماريلا بقي على الحلبة ثانية واحدة فقط في عام 2009 أما "ذي وارلود" فصمد ثانيتين فقط.




استطاع خمسة مصارعين فقط الصمود على الحلبة لأكثر من ساعة، ويأتي في الصدارة ري ميستريو صاحب الرقم الأفضل حين بقي لمدة 1:02:12 عام 2006، ويأتي خلفه كريس بينوا بساعة ودقيقة ونصف الدقيقة (2004)، أما المركز الثالث فهو لبوب باكلاند في عام 1993 (1:01:10)، وتريبل إيتش بساعة و16 ثانية سنة 2006، إضافة لريك فلير بساعة وثانيتين عام 1992.


شهدنا في نزالات "رويال رامبل" مشاركة بعض المصارعات، في عام 1999 و2000 فاجأت شينا الجميع حين نافست المصارعين الرجال وهي التي توفيت عام 2016 بسبب جرعة زائدة من المواد المخدرة. أما المصارعة الثانية التي نافست فكانت بيث فينيكس سنة 2010، وفي عام 2012 كانت خارما آخر السيدات اللواتي شاركن في هذا الحدث الضخم.



دلالات

المساهمون