"ركلة جزاء" تدق ناقوس الخطر حول الأمن في المونديال

"ركلة جزاء" تدق ناقوس الخطر حول الأمن في المونديال

العربي الجديد
16 مايو 2014
+ الخط -

قبل أقل من شهر على انطلاق كأس العالم 2014 والذي تستضيفه البرازيل، لم تكتف البلاد بما لديها من مشاكل تنظيمية للبطولة الأهم في عالم كرة القدم، ولكن بدأت المزيد من الأزمات في التساقط واحدة تلو الأخرى، لتزيد من أوجاع "بلاد السامبا" في مسيرة الدفاع عن صورتها أمام العالم.


وتعاني البلاد أزمات واضحة في الأمن زادت في الآونة الأخيرة، بعد إقدام الحكومة على إخلاء المناطق القريبة من الملاعب المستضيفة لمباريات البطولة، وهو ما زاد الاحتقان بين الشريحة المتضررة من تلك الخطوة، ما أدى لحدوث مظاهرات معارضة لقرارات السلطات.


وعلى جانب آخر، تزداد وتيرة العنف في البلاد، وهو ما يظهر جليا في شوارع البرازيل، مع انتشار اقتناء الأسلحة غير المصرحة، وهو ما يهدد بدوره أمن البرازيل خلال المونديال ومن بعده دورة الألعاب الأوليمبية.


وفي حادثة تعكس مدى انتشار الأسلحة في البرازيل، قامت مجموعة من الشبان البرازيليين في مدينة ريو دي جانيرو بإطلاق الرصاص من أسلحة "كلاشينكوف" بشكل كثيف لمدة 35 ثانية، وذلك ابتهاجاً بتسجيل لاعب هاو ركلة جزاء في مباراة وسط مباني حي سكني، وهو الحدث الذي لا يستدعي استخدام هذه الأسلحة الخطيرة.


ويُعتبر هذا المشهد خطرا بالنسبة للحكومة البرازيلية، كونها ستستقبل بعد حوالى شهر من الآن، مشجعين من مختلف أنحاء العالم، الأمر الذي يضغط على البرازيل من أجل ضبط الأمن في أحيائها وشوارعها من أجل ضمان سلامة السيُاح والمشجعين.


ولن يكون هذا المقطع هو السبب الوحيد الذي يدعو للقلق في البرازيل قبيل المونديال، حيث شهدت مدينة ريسيفي، إحدى المدن المستضيفة لمباريات البطولة، حالات سلب ونهب طوال اليوم، بعد إعلان الشرطة الإضراب عن العمل للمطالبة برفع رواتبهم، وهو ما دفع السلطات للدفع بقوات فيدرالية لصد هجمات اللصوص وتعويض الغياب الأمني.


وتعتبر ريسيفي واحدة من أهم المدن بالنسبة للبطولة حيث ستستضيف مباريات لمنتخبات إيطاليا وكوتديفوار وألمانيا والولايات المتحدة، وهو ما يجعلها على رأس المدن التي ستخضع لمزيد من التشديدات الأمنية، لتجنب حدوث أي كارثة أمنية خلال أهم البطولات الكروية.

ذات صلة

الصورة
Getty

رياضة

رغم اختلاف نظام المسابقة طوال السنوات الماضية، أو أماكن إقامتها، فإنّ ذاكرة مونديال الأندية، تحتفظ بعدد من المواجهات المثيرة التي كان خلالها التنافس شديداً أو عرفت نهاية غير متوقعة كذّبت كل التوقعات المسبقة.

الصورة
ميلاد عديد النجوم في كأس العالم

رياضة

مثلت كأس العالم للأندية، فرصة لبروز عدد من اللاعبين، حيث ساعدتهم هذه المسابقة على تأكيد موهبتهم على الصعيد العالمي.

الصورة
بطولة العالم لكرة اليد

رياضة

تشهد بطولة العالم لكرة اليد التي ستقام بمصر حتى 31 كانون الثاني/ يناير الحالي، حضوراً عربياً مميزاً يتمثل في مشاركة 6 منتخبات؛ وهي قطر والبحرين وتونس والجزائر والمغرب، إضافة للبلد المنظم مصر.

الصورة
المنتخبات العربية

رياضة

تتجه أنظار الملايين من مشجعي كرة اليد العربية نحو مصر، لتتابع منافسات النسخة السابعة والعشرين من عمر بطولة كأس العالم لليد التي يستضيفها البلد العربي بمشاركة 6 منتخبات عربية.

المساهمون